مستوطنون يطمسون جداريات بالشيخ جراح

الاحتلال يفكك خيمة اعتصام لمتضامنين

هلا أخبار – أقدم مستوطنون متطرفون يهود صباح اليوم الخميس، على طمس الجداريات في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، للمرة الثالثة، وذلك بعد أن فككت طواقم بلدية الاحتلال الإسرائيلي خيمة الاعتصام في الحي.

وفككت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المدججة بالسلاح صباح اليوم الخميس، خيمة الاعتصام في الحي واعتدت على متضامنين مقدسيين، وذلك تزامنا مع تظاهرة لمستوطنين رفعوا خلالها الأعلام الإسرائيلية وهتفوا “الموت للعرب” مساء أمس.

وقالت لجنة حي الشيخ جراح، في بيان، إن طواقم بلدية الاحتلال برفقة عناصر من شرطة الاحتلال، أزالت خيمة الاعتصام التي نصبها أهالي حي الشيخ جراح والمتضامنون معهم أمام منزل عائلة الكرد قبل نحو 6 أشهر، وعمدت على تمزيق الصور التي تحمل أسماء العائلات المهددة بالتهجير القسري من منازلها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية يمينية متطرفة وذلك بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرا قرارا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي هم المالكون الفعليون والقانونيون للأرض.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق