الخلايلة: المطالبة بالإصلاح لها طرقها الشرعية

هلا أخبار – قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة، إن الإسلام جاء بمنهج متكامل يكافح الفساد ويجتث الفساد، ويقطع كل أسباب الفساد في الأرض، مهما كان نوعه.

وأضاف خلال خطبتي وصلاة الجمعة، أن هناك فساد مالي، وإداري، وهناك فساد بأنواع المالي والإداري بالاعتداء على أموال الناس، وأعراضهم، ودمائهم، وأكل أموالهم بالباطل، والاعتداء على المال العام.

وأكد الخلايلة وضع تدابير احترازية في الإسلام تمنع من الوصول إلى الفساد، وفي حال الوصول إليه كان من الكبائر.

وبين أن هناك آيات في القرآن الكريم تنهى عن الفساد والإفساد، لافتا إلى أن الفساد من الكبائر، لما فيه من إنهاك الحرث والنسل.

وأوضح أن صور الفساد كثيرة لا تقتصر على فرد دون آخر، وأن المطالبة بالإصلاح ومقاومة الفساد لا تكون بالكذب والزور وبث الفتن بين أبناء المجتمع.

وشدد على أن المطالبة بالإصلاح لها طرقها الشرعية، “فلا يجوز أن تعتدي على أموال الآخرين أو اتهام الآخرين دون دليل”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق