قبيلات: تقديم المرأة والرجل في المناهج يحتاج لمساواة

63% نسبة المعلمات في "التربية" و27% نسبة العاملات في مركز الوزارة

هلا أخبار – قالت أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات، إن تقديم المرأة والرجل في المناهج يحتاج إلى مساواة، ترسم في ذهن المتلقين صورة العدالة نحو الطرفين.

يأتي ذلك، خلال فعاليات ورشة تدريبية بدأت صباح اليوم في البحر الميت، تتناول فجوات وقضايا النوع الاجتماعي في المؤسسات التعليمية بتنظيم جمعية النساء العربيات في الأردن، بمشاركة 31 من مدراء مديرات التربية والتعليم من مختلف محافظات المملكة.

وأكدت أهمية التصدي لأي طرحٍ سلبي يعيق عملية النهوض بجوانب حقوق الإنسان، ويفسرها بعيداً عن التفكير السليم الذي يحتاجه المجتمع.

وأوضحت أن مسيرة الإصلاح والتحديث لا بُد فيها من تعزيز إيمان الأجيال الجديدة وبناة المستقبل بحقوق الإنسان، وذلك بإتاحة الفرصة أمام الجنسين ليساهموا ويساندوا مؤسسات الدولة في تسريع حركة التنمية المستدامة.

وأضافت، أن الأردن رائد في مجال حقوق التعليم، إذ إنه وبفضل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني فحق التعليم أساس لكل طفل يقيم فوق الأرض الأردنية.

وأشارت إلى أنه ورغم شح الإمكانيات إلا أن الدولة تبذل جهوداً كبيرة لتوفير البنية التحتية المناسبة للتعليم، الشيء الذي يؤكد حرص الدولة على إنفاذ حقوق الإنسان في القطاع التعليمي.

وبيّنت أن العمل يسير بقوة نحو دمج النوع الاجتماعي في العملية التعليمية بإدخال النوع الاجتماعي ضمن المحاور الستة لاستراتيجية الوزارة 2018 – 2022، بدءاً من رياض الأطفال صعوداً إلى التعليم المهني والصناعي وكافة البرامج التعليمية والإدارية التي ستتضمن مفاهيم النوع الاجتماعي،

ولفتت إلى أن الوزارة تسعى بقوة لتدريب كوادرها بمختلف الإدارات والأقسام على مفاهيم النوع الاجتماعي، منوهة بأن الورشة التدريبية الحالية يشارك بها مدراء التربية والتعليم لكونهم أصحاب القرار بالميدان ولهم الدور البارز في تغيير وتحديث الممارسة التعليمية المعتمدة على النوع الاجتماعي.

بدورها، قالت مديرة البرامج في جمعية النساء العربيات ليلى نفاع، إن تنظيم الورشة يأتي ضمن الفترة الزمنية للمبادرة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة، مشيرة إلى أهمية إرساء قواعد النوع الاجتماعي في البيئة التعليمية للحصول على نتائج إيجابية مستقبلاً، موضحة أن الأردن يشهد زخماً في مناهضة العنف ضد المرأة وتعزيز دورها وحقوقها في المشهد العام بالدولة .

وكشفت رئيسة قسم النوع الاجتماعي و الشراكات الاستراتيجية في وزارة التربية والتعليم كفا عكروش أن نسبة النساء العاملات في سوق العمل الأردني تبلغ 14.9، ونسبة المعلمين في وزارة التربية والتعليم خلال 2019-2020 تبلغ 37% ونسبة المعلمات 63%، بينما نسبة العاملين في مركز الوزارة 73% بينما نسبة العاملات 27% .

يشار إلى أن الورشة تهدف إلى رفع الوعي تجاه المساواة بين الجنسين في البيئة التعليمية على مستوى الخدمات والبنية التحتية المناسبة لكل نوع، وتسوية المناهج لتكون أكثر عدلاً في طرح قضايا وأعمال المرأة والرجل على أساس مناسب وعادل دون أي تمييز، إضافة إلى رفع كفاءة العاملين في قطاع التعليم.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق