الدغمي والشواربة يعلنان توافقات بشأن مطالب موظفين بالأمانة

هلا أخبار – أفضى اجتماع ترأسه رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي الأحد، بحضور رئيس اللجنة الإدارية النيابية الدكتور علي الطراونة والنائب الدكتور عمر الزيود وأمين عمان المهندس يوسف الشواربة، إلى جملة من التوافقات بخصوص قضية موظفي أمانة عمان العاملين في مراكز التحصيل والذين تم نقلهم مؤخرا من أماكن عملهم في المحافظات إلى مقر الأمانة الرئيسي.

وشدد الدغمي على وقوف المجلس عبر لجانه الدائمة المختصة مع كافة المطالب العادلة للمواطنين انطلاقاً من واجبها ومسؤولياتها في تحقيق رغبات وتطلعات أبناء شعبنا العزيز، مجدداً التأكيد على أن أبواب مجلس النواب ستكون مفتوحة للجميع وسيتم التعامل معها بكل جدية واحترام وتقدير.

وثمن الدغمي تجاوب أمين عمان مع مطالب الموظفين، لافتاً إلى أن من واجب الجميع اليوم التسابق نحو تحقيق تطلعات المواطنين والتخفيف من الآثار التي تسببت بها جائحة كورونا.

من جهتهم، أكد النائبان الطراونة والزيود دعمهم لقضية موظفي الأمانة، داعين الشواربة إلى أهمية الأخذ بقضية الموظفين بعناية ومراعاة أوضاعهم المعيشية المستجدة.

وتعهد أمين عمان بإيجاد حلول سريعة لمطالب الموظفين ودراسة كل حالة وفق خصوصيتها وتقديم الحلول المرضية لها، لافتاً إلى أن قرار نقل الموظفين اداري وتنظيمي تبعا لتحويل وسائل الدفع لدى الأمانة إلكترونيا.

بدورهم ثمن موظفو امانة عمان تعاون رئيس مجلس النواب ورئيس اللجنة الإدارية والنائب الزيود مع مطالبهم، مؤكدين تقديرهم لاستجابة أمين عمان وتفهمه لمطالبهم بخاصة قرار النقل والذي جاء بظروف صعبة عليهم و على أسرهم تبعا للالتزامات المادية وتكاليف السكن والتنقل بين المحافظات والعاصمة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق