“التمريضي”: تصنيف علماء أردنيين بين الأكثر تأثيرًا في العالم يعد رصيدا للوطن

هلا أخبار – هنأ المجلس التمريض الأردني أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين في مختلف كليات التمريض بالجامعات الأردنية، الذين تم تصنيفهم ضمن قائمة “ستانفورد” للعلماء الأكثر تأثيرًا في العالم.

وقال أمين عام المجلس التمريضي الأردني، الدكتور هاني النوافلة، في بيان صحفي اليوم الاثنين، إن التصنيف يأتي اعتماداً على معلومات موحدة وموثقة ضمن قاعدة البيانات سكوبس، والتي تضم ملخصات ومراجع من مقالات منشورة في المجلات الأكاديمية المحكمة، ومن كتب ومنشورات متعددة، حيث يعتمد تقييم العلماء في هذه القائمة على الاستشهادات العلمية للباحثين، ومؤشر هيرش لقياس الإنتاجية العلمية للباحثين، ومؤشر هيرش المعدل للتأليف المشترك، ومعدل الاقتباسات من أبحاث منشورة في مواقع تأليف مختلفة، وبناء عليه يتم اختيار أفضل العلماء الذين ينتمون إلى 149 دولة و22 مجالًا علميًا و176 حقلاً ‏فرعياً.

يذكر أن القائمة ضمت حوالي 180 ألف باحث، من أصل 8 ملايين باحث نشط حول العالم، وتضم القائمة عددا من أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين في كليات التمريض في الجامعات الأردنية، الذين تم تصنيفهم ضمن قائمة ستانفورد للعلماء الأكثر تأثيرًا في العالم، مما يؤكد التميز والكفاءة التي تتمتع بها الكوادر الأكاديمية التمريضية والمستوى الرفيع والمتقدم لأساتذة التمريض بالأردن، والذين أصبحوا في قائمة العلماء الأكثر تأثيرًا في العالم.

وثمن المجلس التمريضي الكفاءات التمريضية الأردنية، والتي تعد رصيدا للوطن وتساهم في تنمية وتعزيز الخدمات الصحية وتطورها ولها حضورها على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق