توصيات من الحوار الأمني السعودي الإيراني في عمّان

هلا أخبار – يوسف الشبول – رشحت معلومات لهلا أخبار عن صدور توصيات من الحوار الأمني السعودي الإيراني الذي جرى عقده في العاصمة الأردنية عمان.

وأكدت مصادر لهلا أخبار، الإثنين، أن التوصيات صدرت عن جلسة حوار حول أمن الخليج، بمشاركة أكاديميين وخبراء من السعودية وإيران لا يحملون صفة رسمية لتمثيل بلادهم، وتم إرسالها إلى حكومتي البلدين بشكل سري، حتى يتسنى رصد آي ردود فعل إيجابية من قبل الحكومتين السعودية والإيرانية.

وبينت أن الجلسة عقدت بحضور ممثلين عن المعهد العربي لدراسات الأمن في عمّان، تلاها جلسات سرية بين المشاركين السعوديين والإيرانيين.

وأضافت أنه و”في حال حصلنا على ردود فعل من البلدين، سيتم نشر التوصيات في وسائل الإعلام”، مشيرة إلى “عقد مزيد من الجلسات بين الطرفين، في وقت قريب، لمتابعة توصيات الحوار الأمني والتقني وصياغة تفاصيله”.

واختتمت في عمان، جلسة حوار حول أمن الخليج بمشاركة أكاديميين وخبراء من عدة دول، بما فيها السعودية وإيران، نظمها المعهد العربي لدراسات الأمن الذي يعد منتدى فكريا إقليميا.

وناقشت الجلسة، التي استضافها المعهد ومقره عمان، عددا من القضايا الأمنية والتقنية ركزت على الحد من تهديد الصواريخ وآليات الإطلاق، والإجراءات الفنية لبناء الثقة بين الطرفين وتحديدا فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي، والتعاون في مجال الوقود النووي ومحاور أخرى.

وقال الأمين العام للمعهد العربي لدراسات الأمن الدكتور أيمن خليل، إن أجواء من الاحترام المتبادل سادت الجلسة التي أظهرت رغبة متبادلة من الطرفين في تطوير العلاقات وتعزيز الاستقرار الاقليمي، بما ينعكس على ازدهار شعوب المنطقة.

يذكر أن المعهد العربي لدراسات الأمن يعد من المؤسسات البحثية المستقلة وغير الرسمية المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط والمعني بمتابعة كل ما يتعلق بأسلحة الدمار الشامل وحظر الانتشار النووي وقضايا الأمن النووي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق