مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

هلا أخبار – اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود وجنود الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك – الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة المدججة بالسلاح.

وقال شهود عيان، إن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسا تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته. يذكر أن المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى يوميًا ما عدا يومي الجمعة والسبت، على فترتين صباحية ومسائية ولعدة ساعات، بحماية شرطة الاحتلال وقواته الخاصة.

من جهة أخرى، شرعت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، بتجريف وحفر قطعة أرض على المدخل الشرقي لحي الشيخ جراح شرق مدينة القدس المحتلة، كانت بلدية الاحتلال في القدس قد استولت عليها بحجة “المنفعة العامة”.

وأشارت اللجنة الشعبية للدفاع عن أراضي الشيخ جراح ببيان، إلى أن طواقم بلدية الاحتلال وآلياتها بدأت عمليات الحفر والتجريف في الأرض التي تبلغ مساحتها نحو 4700 متر مربع، في حي الشيخ جراح، وتعود ملكيتها لعائلات مقدسية وكانت تستخدم موقفا لمركبات وحافلات المقدسيين ومغسلة للمركبات.

وأصدرت محكمة الاحتلال “العليا” قرارا بالاستيلاء على قطعة الأرض لصالح بلدية الاحتلال في القدس، نهاية شهر تشرين الأول الماضي، بهدف إنشاء حديقة تخدم المستوطنين بزعم قربها من مقام “شمعون الصديق” المزعوم، علما بأنه مقام إسلامي يعرف باسم “الولي”، دفن فيه سعد الدين حجازي منذ 400 عام، بحسب اللجنة الشعبية للدفاع عن الشيخ جراح، وهو عبارة عن كهف منحوت بالصخر تحت الأرض في قلب حي الشيخ جراح.

وكانت بلدية الاحتلال أصدرت قرارا بالاستيلاء على الأرض عام 2016، بعد عدة محاولات سابقة فشلت فيها أمام رفص العائلات الأربع لقرار البلدية، وخوضها معارك في المحاكم ضد بلدية الاحتلال.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق