إطلاق مشروع نمو زراعي مستدام بالعقبة

هلا أخبار – أطلق مركز الأميرة بسمة للتنمية في قريتي القويرة والريشة في محافظة العقبة اليوم الاربعاء، فعاليات مشروع نمو زراعي مستدام لمواجهة تغيرات المناخ الذي ينفذه المركز بدعم من مرفق البيئة العالمي- برنامج المنح الصغيرة.

ويهدف المشروع الى تبني نهج المرونة المناخية والبيئة الزراعية لتحسين فرص التعامل مع التقلبات المناخية وتقبل أثرها وتوعية المجتمع المحلي التعامل معها بأسلوب مرن ومستدام.

وأكد مفوض البيئة والموارد الطبيعية في سلطة العقبة الخاصة سليمان النجادات أهمية العمل الجاد والمستدام لمواجهة التغيرات المناخية وأثرها على المجتمعات، ودعم الأسر المنتجة وتمكينها من الإنتاج الزراعي بعد تقديم برامج الإرشاد والتوعية الزراعية المناسبة.

وأشارت مديرة المركز فاطمة الحناوي إلى أن التغيرات المناخية أثرت على أسلوب الحياة، وانعكس ذلك بوضوح على محافظة العقبة التي تمتاز بارتفاع درجات الحرارة والجفاف.

وبينت أن المشروع يستهدف منطقتي القويرة والريشة ،حيث تعد الزراعة من القطاعات الهامة خاصة في ظل التزايد والتوزيع السكاني الممتد المستهلك للمياه ما يشكل الحاجة الفعلية لها خاصة وانها تعاني من قلة مصادر المياه وندرتها أحيانا، وعدم انتظام الهطول المطري.

من جهتها أشارت منسقة المشروع رغده قاسم إلى أن مشروع نمو يستهدف قطاع المرأة و الشباب كمنتجين و مستهلكين بالقطاع الزراعي وتدريبهم على زراعة أراضيهم باستخدام طريقة مرنة مناخياً.

واكدت أن المشروع سيعمل على دعم مبادرة شبابية للفريق الأزرق لحماية البيئة البحرية وتنظيف جوف البحر من النفايات كوسيلة للفت الإنتباه لمخاطر التغيير المناخي على البيئة البحرية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق