بحث أردني عراقي لتسريع إقامة المدينة الاقتصادية

هلا أخبار – بحث وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي مع وزراء التخطيط والصناعة والمعادن والتجارة ومسؤولين عراقيين في بغداد الأربعاء آليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية.

وبحث الشمالي متابعة تنفيذ مخرجات القمم الثلاثية التي جمعت جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بما يسهم في تحقيق التكامل الاقتصادي في العديد من المجالات خاصة الصناعية منها.

كما تم استكمال إجراءات توقيع مذكرة التفاهم لتعزيز التعاون في مجالات التكامل الصناعي الثلاثي بين الأردن ومصر والعراق والتي تم التوقيع عليها في إطار زيارة سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد الى مصر مؤخرا.

بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي 487.9 مليون دينار، وفق وزارة الصناعة والتجارة.

وأكد الشمالي خلال لقاءاته مع وزراء عراقيين حرص الأردن على الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي مع العراق في مختلف المجالات والعمل بالسرعة الممكنة لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية المشتركة بخاصة في مجالات الطاقة والتجارة والصناعة وإقامة مشروع المدينة الاقتصادية والذي هو الآن في طور إعداد الدراسات الأولية اللازمة بعدما استكمل الجانبان إجراءات تخصيص الأرض لغايات المشروع .

وقال إن العمل بين البلدين يجب ألا يتوقف عند إزالة الصعوبات التي تواجه التجارة البينية وإقامة بعض المشاريع وانما تحفيز القطاع الخاص الأردني والعراقي لإقامة شراكات اقتصادية فاعلة تخدم مصالح البلدين وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة استنادا إلى مخرجات القمم الثلاثية والتي تشكل دافعا لبناء علاقات اقتصادية متقدمة على المستوى الثنائي بين الأردن والعراق وعلى المستوى الثلاثي بمشاركة الشقيقة مصر أيضا.

وأشاد بمستوى التعاون القائم على المستوى الرسمي والتواصل المستمر لأجل زيادة التعاون الاقتصادي وتنشيط التجارة البينية وتحفيز القطاع الخاص لإقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة وأهمية المشاريع التي يعمل الأردن والعراق على تنفيذها.

وأشار الشمالي إلى أهمية إقامة معرض الصناعات الأردنية في بغداد والذي يعد الأول من نوعه في تأكيد على حرص البلدين على الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي حيث تشارك في المعرض 95 شركة صناعية أردنية من اختصاصات مختلفة و25% من أجنحة المعرض للبيع المباشر و75% منها لعرض المنتجات.

وأبدى استعداد الأردن لتقديم الخبرات الاقتصادية الممكنة للعراق وخاصة في مجال مفاوضات عقد اتفاقيات التجارة الحرة مع بلدان أخرى حيث هيأت المملكة التشريعات الناظمة للنشاط الاقتصادي لإحداث نقلة نوعية على صعيد تحسين الجاذبية الاستثمارية ومعالجة المعيقات التي تواجه المستثمرين وتوحيد المرجعيات التي تعنى بالاستثمار ومنح الحوافز للمشاريع الاستثمارية.

وتصل المنتجات الأردنية اليوم إلى أكبر وأهم الأسواق العالمية بفضل اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الأردن على المستوى الثنائي ومتعدد الاطراف حيث شكلت المنتجات الصناعية ما نسبته 86 % من إجمالي الصادرات الوطنية في العام 2020.

وقال وزير التخطيط العراقي خالد البتال إن المرحلة الحالية تتطلب مضاعفة الجهود من الجانبين لتطوير التعاون الاقتصادي وأهمية البناء على مخرجات القمم الثلاثية وإقامة مشاريع استراتيجية على المستوى الثنائي وأخرى في إطار التعاون الثلاثي.

وأكد اهتمام العراق بزيادة التعاون الثنائي مع الأردن في مختلف المجالات بخاصة الاقتصادية منها وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة.

وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل الخباز قال إن العراق يتطلع لإقامة شراكات اقتصادية فاعلة مع الأردن حيث أن الفرصة متاحة لتحقيق التكامل في العديد من مجالات الصناعة والقطاع الخاص في كلا البلدين لديه القدرة والامكانيات اللازمة لذلك مع وجود الدعم الحكومي من الأردن والعراق.

وأضاف “: نتطلع إلى إقامة مشروع المدينة الاقتصادية كونها ستكون رافعة كبيرة للتعاون الاقتصادي في البلدين وتسهم في تحفيز واستقطاب الاستثمارات في مجالات متعددة”.

من جانبه قال وزير التجارة العراقي علاء الجبوري أن تعزيز التجارة البينية وإزالة الصعوبات التي تواجهها من الأولويات لدى الجانبين مشيرا الى أن إقامة معرض الصناعات الأردنية خطوة مهمة لزيادة حجم التجارة ومن الضروري استمرار إقامة هكذا معارض وتبادل اقامتها خلال الفترة المقبلة إضافة الى تخصيص موقع دائم للمنتجات الأردنية داخل معرض بغداد الدولي.

وقال السفير الأردني لدى العراق منتصر العقلة إن هنالك حرصا واهتماما متبادلا من قبل الأردن والعراق لزيادة التعاون الاقتصادي من خلال إقامة المدينة الاقتصادية وزيادة حجم التجارة البينية وتحفيز القطاع الخاص في كلا البلدين.

وتم خلال الاجتماعات مناقشة آخر المستجدات فيما يتعلق باستكمال المتطلبات الخاصة بإنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة والخطوات اللازمة للبدء بالإجراءات التنفيذية اللازمة لإنشاء هذا المشروع.

وأبدى رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان فتحي الجغبير استعداد القطاع الصناعي لبذل الجهود اللازمة من جانبه لتطوير التعاون في المجالات الصناعية وغيرها وبما يحقق توجيهات جلالة الملك ونتائج القمة الثلاثية وكذلك تفعيل مشروع التوأمة الموقع بين غرفة صناعة الأردن واتحاد الصناعات العراقي مؤخرا.

وكان الشمالي التقى مساء أمس الثلاثاء رئيس وأعضاء المجلس الاقتصادي العراقي بحضور رئيس وأعضاء اتحاد الصناعات وعدد من المستثمرين العراقيين بحضور السفير العقلة ورئيس غرفة صناعة الأردن وصناعيين أردنيين.

وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز انسياب التجارة والاستثمارات بين البلدين والخروج بمشاريع تكاملية بين القطاع الخاص ترقى لمستوى العلاقات الثنائية ومناقشة بعض الصعوبات التي تواجه حركة التجارة والاستثمار في البلدين.

وقدم الوزير الشمالي ملخصاً تضمن أبرز السياسات الحكومية التي تهدف الي تحسين البيئة الاستثمارية في المملكة وآخر المستجدات فيما يخص المشاريع الاستراتيجية التي تربط البلدين ومنها مشروع المدينة الاقتصادية وأنبوب النفط والربط الكهربائي.

وقد افتتح الوزير الشمالي أمس مندوبا عن رئيس الوزراء معرض الصناعات الأردنية الذي تنظمه غرفة صناعة الأردن بدعم من وزارة الاستثمار في العاصمة العراقية بغداد بمشاركة 95 شركة أردنية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق