للمسؤولين.. دعوة المظلوم

د. عدنان الطوباسي

تقول الحكاية ان احد المسؤولين في زمن ما أنهى عقود مجموعة من العمال..كان بينهم سيدة اوضاعها أصعب من صعبة ..

حاولت أن تلجأ اليه من اجل مساعدتها في البقاء بسبب ظروفها القاسية وأطفالها الذين بحاجة ماسة الى كل قرش ..

لكنه لم يستجب ..وذات صباح كان المسؤول يتجول في رحاب دائرته فلجأت اليه السيدة وتوسلت اليه لكن دون جدوى ..

واقتربت منه تتوسل وترجوه ان يعيدها الى العمل..وهمت بتقبيل حتى قدميه لكنه ركلها وابعدها بقسوة السلطة وغياب الضمير..

فما كان من السيدة الا ان رفعت يدها الى السماء..الى رب العباد جلت قدته تدعو دعوة المظلوم ..

وتقول الحكاية ان الاستجابة من رب العباد كانت عاجلة..فذات صباح وذلك المسؤول قادم الى عمله وفي منتصف الطريق ..

كان دعاء السيدة يتحقق فشلت قدمي ذلك المسؤول واضحى بلا حراك..

تلك حكاية لكل مسؤول في كل زمان ومكان يحاول ان يظلم الناس ..واعتبروا يا اولي الأبصار.. والعاقبة للمتقين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق