الطفيلة التقنية تعرض منحًا ضمن مشروع “أكثر من وظيفة”

هلا أخبار-  عرض رئيس جامعة الطفيلة التقنية، المنسق العام لمشروع “أكثر من وظيفة” (More Than A Jop) الدكتور عمر المعايطة آليات فرص التأهل والتقديم للمشروعات الريادية التي يمكنها دخول المنافسة في إطار مشروع تعزيز الاقتصاد التضامني والاجتماعي للعاطلين عن العمل وغير المتعلمين واللاجئين” لمناطق البحر المتوسط الأكثر حاجة، بدعم وتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وقال الدكتور المعايطة خلال لقاء عقد في قاعة الجامعة بمشاركة مؤسسات رسمية وخاصة، أن المشروع الأول يهدف لتقديم الدعم لمشاريع تصنيع الألبان ومنتجاتها لدى الأسر ذات الدخل المحدود، والعمل على تسويق هذه المنتجات في الأسواق المحلية، فيما يهدف المشروع الثاني للتعريف بالأعمال الاقتصادية والاجتماعية في الأردن وتسليط الضوء عليها من خلال حزمة من البرامج التدريبية.

بدوره بين المدير الفني للمشروع الدكتور محمد المجالي، أن المشروع ومن خلال البرامج التدريبية يهدف إلى خلق أفكار ريادية قادرة على توفير فرص عمل لفئة عريضة من أبناء المجتمع، فيما أكد مدير الشؤون الدولية في جامعة مؤته الدكتور سيف النوايسة أهمية هذه المشاريع في بناء القدرات وتنمية المهارات وتطويرها لجهة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمع.

من جانبه، قدم مسؤول المشاريع الأوروبية في الأردن الدكتور عصمت كرادشة فكرة موجزة عن حزمة المشاريع المنوي تقديمها لمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ومن ضمنها الأردن في السنوات القادمة.

وبين، أن موازنة المنحتين قدرت بـ(40) ألف يورو بواقع (20) ألف يورو لكل مشروع.

وفي اللقاء جرى بيان المنح الفرعية المقدمة من قبل مشروع “أكثر من وظيفة” “More Than A job” والذي يستهدف المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية مع استعراض نبذة عن المشروع ورؤيته وأهدافه، اضافة الى المنح الفرعية المقدمة بالتفصيل مع الارشادات التوجيهية، وكيفية تقديم طلب المنحة والميزانية.

كما تم التطرق خلال اللقاء إلى المنصة الالكترونية للمشروع وكيفية التسجيل فيها وأهمية المشاركة الفاعلة عليها لتحقيق اهداف المشروع مثل الاندماج الاجتماعي وتفعيل دور الجهات الفاعلة في القطاعين العام والخاص وكيفية السعي لتحسينها مع القطاع العام (وزارات العمل والتنمية الاجتماعية والتربية لا سيما التعليم التقني والمهني).





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق