بروتوكول تعاون أردني – عراقي في مجال الجيولوجيا والتعدين

هلا أخبار – وقعت المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية العراق اليوم الخميس بروتوكول للتعاون الفني في مجالات الجيولوجيا والتعدين خاصة في مجال القوانين والتشريعات والسياسات التي تتيح استغلال الثروات المعدنية في البلدين وتسهيل وتشجيع الاستثمار في القطاع.

ووقع البروتوكول وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني الدكتور صالح الخرابشة ووزير الصناعة والمعادن في جمهورية العراق منهل عزيز الخباز.

ووفق البروتوكول يتبادل الجانبان الخبرات في مجال البحث والتنقيب عن الثروات المعدنية وتقييمها وإعدادها للاستغلال ويعدان قاعدة معلوماتية لجميع الخامات الجاهزة للاستثمار في البلدين لعرضها على المستثمرين، ويتعاونان في مجال تطبيق الطرائق الجيوكيميائية والجيوفيزيائية والتقنيات الحديثة في التنقيب عن الخامات المعدنية واللامعدنية.

كما يتعاون البلدان في مجال تطبيق الطرائق والتقنيات المعلوماتية الحديثة وتطبيقاتها في الجيولوجيا خاصة نظام المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد.وفي مجال اجراء البحوث الهادفة إلى تركيز وتحسين مواصفات الخامات المعدنية وتطويعها للاستعمال الصناعي.

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة في تصريح صحفي ان الجانبين شكلا لجنة مشتركة تضم خبراء ومختصين لوضع آلية لمتابعة وتنفيذ مواد وبنود البروتوكول وفتح آفاق جديدة للتعاون لافتا الى ان الجانبين اتفقا على خطة عمل لعام 2022 لتحديد الخطوات والإجراءات لترجمة هذه التوجهات للوصول الى فرص حقيقية يتم البناء عليها خلال الفترة المقبلة.

واكد الوزير الخرابشة أهمية البروتوكول في اطار جهود وزارة الطاقة لمنح قطاع التعدين “حقه” والاهتمام بالقطاع لاستغلال الثروات الطبيعية واستقطاب الاستثمارات للقطاع خاصة وان الأردن غني بالثروات الطبيعية التي يجب ان تحظى بالاهتمام تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بهذا الخصوص وبما يرفد الاقتصاد الوطني بقيمة مضافة ويرفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي.

وقال ان البروتوكول يأتي انطلاقا من روح العلاقات الأخوية والودية القائمة بين وزارة الطاقة والثروة المعدنية في المملكة الأردنية الهاشمية ووزارة الصناعة والمعادن في الجمهورية العراقية ورغبة في توطيد وتعزيز هذه العلاقات من خلال التعاون في ميدان التعدين والجيولوجيا المبني على روح التكافؤ والمشاركة والمصالح المتبادلة بين البلدين.

كما يأتي وفق الوزير الخرابشة إيماناً من الطرفين بأن التعاون الثنائي في ميدان التعدين والجيولوجيا سيكون خطوة فعالة ومؤثرة في دعم الإمكانيات العلمية والفنية لكلا الطرفين مما يساهم في تنمية مواردهما الطبيعية بالصورة الأمثل وتشجيع الاستثمار وتنمية الاقتصاد الوطني للدولتين، وإيماناً منهما بأن تنمية قطاع التعدين والجيولوجيا يعد ضرورة للتنمية المستدامة لمواجهة التحديات الجديدة في ظل العولمة.

واكد أهمية البروتوكول في تحديد مجالات تعاون وإقامة شراكات مستقبلية وزيادة حجم الاستثمار والتجارة بين البلدين.

من جانبه قال الوزير العراقي ان احد اهم مخرجات الاتفاقات بين البلدين إيجاد نوع من التعاون المشترك خاصة في مجالات الجيولوجيا والتعدين مؤكدا أهمية البروتوكول كاحد المخرجات لفتح مجال للتعاون المشترك وإقامة شراكة مستقبلية بين القطاعين في البلدين.

وأضاف ان الجانبين اتفقا على تبادل الخبرات في مجال الاستكشاف والدورات وتبادل المعلومات الخاصة بقطاع الثروات الطبيعية وتطوير المختبرات مؤكدا ان المرحلة المقبلة هي مرحلة تنفيذ بنود البروتوكول.

وكان الجانبان قد عقدا اجتماعات فنية ناقش خلالها الطرفان مجالات التعاون المتاحة وافضل السبل لتبادل الخبرات وتعزيز الاستثمار في هذا المجال.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق