بصمة مختلفة ببطاقات المعايدة من صاحبي الجلالة بمناسبة العام الجديد

هلا أخبار – بطاقات المعايدة من صاحبي الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين والملكة رانيا العبد الله، بمناسبة العام الجديد، كانت ببصمة مختلفة لهذا العام.

15 سيدة أردنية أرسلن قطب التطريز إلى جمعية طلبت منهن عملها، دون إعلامهن بأن تطريزهن سيغلف بطاقات المعايدة من صاحبي الجلالة، وفور معرفتهن عبرن عن فخرهن بما صنعن، حيث اعتبرنها فكرة نيرة من جلالة الملكة لوضع بصمة بسيطة من أعمالهن على البطاقات لهذا العام لتصبح مميزة.

وتحدثت مجموعة منهن لبرنامج “مروحين” الذي تقدمه الزميلة يارا جوبان عبر “راديو هلا”، الخميس، عن مشاركتهن بتطريز بطاقات المعايدة ولقائهن بجلالة الملكة.

وقالت هيام يونس أبو قديري إنها لم تكن تعلم بأنها تقوم بتطريز بطاقات المعايدة من صاحبي الجلالة الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبد الله، بمناسبة العام الجديد.

وبينت أن رئيسة جمعية حرفة وفن للثقافة والتراث الثقافية مناف عبيدات طلبت منها قبل 6 أشهر عمل تصاميم لبطاقات معايدة، مشيرة إلى أنها “فكرّت بأن المطرزات سترسل لسيدات طلبن عملها”.

وتفاجأت أبو قديري بإبلاغها بعقد لقاء قبل نحو شهر مع جلالة الملكة، مؤكدة أنها وفور علمها غمرها شهور بالفرح بأنها كانت جزءا من فريق تطريز بطاقات المعايدة.

ولفتت إلى لقاءها بجلالة الملكة التي تحدثت عن اعتزازها بالعمل الذي قمن به السيدات في تطريز بطاقات المعايدة.

بدورها، قالت كفى المومني إن جمعية حرفة وفن طلبت عينات للتطريز من كل منطقة في الأردن، وبعثت المومني عينة من قطبة التطريز العجلوني دون علمها بأنها ستستخدم في بطاقات معايدة صاحبي الجلالة بمناسبة العام الجديد.

وأكدت أن اللقاء بجلالة الملكة كان جميلا خالجه شعور رائع لحظة مفاجأتهن بالدخول عليهن بابتسامتها المعهودة وجمالها المشرق، “ما أضفى سعادة وفخرا على وجوه 15 سيدة عملن على إنتاج تطريز بطاقات المعايدة”.

وأشارت إلى حوار ونقاش دار بين جلالة الملكة والسيدات، حيث استمعت جلالتها إلى همومهن واستعرضت أشغالهن وإبداعاتهن.

وأعطى لقاء السيدات بجلالة الملكة دافعا لهن لزيادة نشاطهن وعملهن وإيجابيتهن في المجتمع.

من جانبها، وصفت رنده محمود جعفر شعورها بأنه “لا يوصف” لحظة علمها بأن تطريزها سيستخدم في بطاقات المعايدة لصاحبي الجلالة.

وشكرت جلالة الملكة على “اللفتة الرئعة” بإتاحتها الفرصة للقاء السيدات اللواتي قمن بتطريز البطاقات، معتبرة أنها “فكرة نيرة من جلالتها لوضع بصمة بسيطة من أعمالهن على البطاقات لهذا العام لتصبح مميزة”.

وعايدت على صاحبي الجلالة بمناسبة العام الجديد، مضيفة “لهم منا كل التقدير كل الحب والتقدير والاحترام”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق