شركس: النصف الثاني من العام شهد نموا اقتصاديا

هلا أخبار – توقع نائب محافظ البنك المركزي، الدكتور عادل الشركس، أن يشهد النمو الاقتصادي خلال النصف الثاني من العام الحالي 2021، مزيداً من التحسن نتيجة إعادة فتح القطاعات الاقتصادية، إلى جانب تسريع وتيرة التطعيم ضد فيروس كورونا.

وأكد شركس، خلال اجتماع افتراضي استضافه منتدى الاستراتيجيات الأردني لإطلاق تقرير المرصد الاقتصادي للأردن الصادر عن البنك الدولي، أن هذا النمو سيكون مدفوعاً بالتحسن الملحوظ في مؤشرات القطاع الخارجي، لا سيما الدخل السياحي الذي بلغت إيراداته 4ر2 مليار دولار وبنسبة نمو فاقت 78 بالمئة خلال 11 شهراً الأولى من العام الحالي.

وأضاف أن النمو المستمر في الصادرات والتي نمت بنسبة 6ر13 بالمئة خلال الأرباع الثلاثة الأولى، إلى جانب النمو الإيجابي لحوالات العاملين، مؤشرات إيجابية تصب في صالح الاقتصاد الوطني.

كما أكد الشركس أن الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي سجلت مستويات مريحة، إذ يبلغ الرصيد الحالي حوالي 1ر17 مليار دولار وهو ما يكفي لتغطية 9 أشهر من مستوردات المملكة من السلع والخدمات، أي ما يُعادل 3 أضعاف المعيار الدولي المتعارف عليه لتغطية الاحتياطيات الأجنبية.

من جهته، قال وزير النقل الأسبق جميل مجاهد، إن إعادة الاقتصاد إلى مسار نمو مستدام وشامل يتطلب تعديلات مهمة في صنع السياسات.

وأضاف مجاهد أن أثر الإغلاقات كبير على الطلب الداخلي للسلع والخدمات، حيث أغلقت المتاجر ووسائل النقل لفترات طويلة وأثر على توريد السلع المصنعة لأسواق التصدير.

بينما قال الخبير الاقتصادي غازي العساف، إن سوق العمل عانى من مشاكل هيكلية أدت إلى ارتفاع مطرد في معدلات البطالة، وهي من أدنى مستويات مشاركة القوى العاملة في العالم.

وأكد العساف مساهمة فئة الدخل المتوسط ​​بشكل كبير في تحولات الطلب في الاقتصاد.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق