عجلون: مطالب بتشغيل مستشفى الإيمان الجديد

هلا أخبار – طالب عدد من أبناء محافظة عجلون، وزارتي الصحة والأشغال، وكذلك النواب ومجلس المحافظة بضرورة التدخل للإسراع في الانتقال إلى مبنى مستشفى الايمان الحكومي الجديد وإنهاء المعاناة التي يعيشونها نتيجة ضيق المستشفى الحالي وتهالكه وما يشهده من اكتظاظ في العيادات خاصة في ظل تداعيات جائحة كورونا.

وقال هؤلاء، إن هذا الصرح الصحي الكبير الذي طال انتظاره لمدة تزيد على 8 سنوات باتت الحاجة ملحة لتشغيله ليقدم الخدمات العلاجية الطبية اللازمة وفتح جميع التخصصات الطبية والخدمات الأساسية المساندة الأخرى لمرضى المحافظة.

وقال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية فريد حداد، إن هناك متابعات مع وزارتي الصحة والاشغال العامة من اجل التحرك لتسليم المستشفى وتشغيله، خاصة وأن هذا المستشفى الجديد جاهز ولا توجد أي مبررات تحول دون تشغيله، مشيرا إلى أن المبنى الحالي لا تتوفر فيه القدرة على تقديم الخدمات للمواطنين في ضوء المساحات المتبقية بعد هدم اجزاء منه .

من جهته، دعا نائب رئيس غرفة تجارة عجلون عضو لجنة مجلس المحافظة محمد البعول، الجهات المعنية إلى تشغيل المستشفى خاصة في ظل الحاجة الملحة جراء تزايد اعداد المراجعين للمستشفى الحالي كونه الوحيد في مركز المدينة ويخدم كافة ابناء المحافظة.

وطالب عضو لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي محمود العبود، نواب المحافظة الى تحمل مسؤولياتهم تجاه مطالب ابناء عجلون المستمرة والمتكررة للإسراع باستلام المشروع.

وأشار مدير المشروع عادل الحسنات، إلى أنه تم استكمال المشروع منذ فترة ونسبة الانجاز فيه وصلت إلى 100 بالمئة وبانتظار استلامه من قبل اللجنة التي شكلتها الوزارة، منوها إلى أن التأخير في تسليم المشروع ستكون له آثار سلبية على المبنى.
مدير مستشفى الايمان الدكتور محمد خير فريحات، قال، انه جرت مخاطبة وزارة الصحة لتوجيه كتاب لوزارة الأشغال للإسراع في تسليم مبنى المستشفى الجديد، مبيناً أن المبنى الحالي لا يستوعب المراجعين .

وأشار إلى أن العدد اليومي لمراجعي الطوارئ يقدر بـ 350 مراجعاً، فيما تستقبل العيادات 700 مراجع، مبيناً أن استلام وتشغيل مستشفى الإيمان الجديد يشكل هاجساً لأبناء المحافظة الذين يعانون من مراجعة المستشفى القديم لضيق المكان وتعثر خدماته ونقص كوادره الطبية والصحية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق