إطلاق المرحلة الثانية من خدمة “جوسكان” لعرض وتسويق المنتجات

هلا أخبار – أطلق المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية عبد الفتاح الكايد، اليوم السبت، المرحلة الثانية من خدمة “جوساكن” لهيئة الترقيم الأردنية.

وستمكن “جوساكن” وهي منصة إلكترونية الشركات من تبادل ومشاركة بيانات دقيقة ومنظمة وموثوقة عبر الفضاء الإلكتروني وسائل التواصل الاجتماعي، وتعتبر مصدراً للبيانات المعتمدة من الجهة المصنعة، وتساعد على اختصار الوقت والجهد من خلال تمّكين الشركات من الربط مع المنصة لعرض وتسويق منتجات الشركات عبر منصات البحث والوصول لها بأكثر من طريقة إلكترونية.

وبين المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية عبد الفتاح الكايد أن شركة هيئة الترقيم الأردنية التابعة للمؤسسة والتي تم إنشاؤها عام 2002 لخدمة القطاعات الخدمية والصناعية، تعتبر قصة نجاح للشركات الحكومية المتخصصة في خدمة الاقتصاد الاردني، موضحا أن المنصة إحدى مبادرات شركة هيئة الترقيم لتقديم حلول رقمية لتأهيل المنتجات الأردنية للعرض عبر وسائل التكنولوجيا الرقمية من خلال قاعدة بيانات إلكترونية سهلة التبادل وموثوقة المصدر.

وأشار ممثل غرفة صناعة الأردن ورئيس هيئة مديري شركة هيئة الترقيم الأردنية عبد الحكيم ظاظا، إلى أن المنصة جرى بناؤها من خلال نظام معايير عالمية يتبنى سياسة لغة واحدة للأعمال التجارية من خلال بوابة موحدة موثوقة تقوم عليها جهة محايدة هدفها دفع القطاع الصناعي نحو الأمام لمواكبة الأسواق العالمية لجميع المنتجات وبياناتها وصورها الموجودة في السوق الأردني ليتم تبادلها واستخدامها في العالم الرقمي.

بدوره، أوضح القائم بأعمال المدير التنفيذي محمد زوانه أن هيئة الترقيم جهة محايدة غير ربحية هدفها جعل المنتج الأردني ينافس في الاسواق محليا وعالمياً ، وتمكّن الشركات من القيام بالأعمال التجارية بكفاءة وآمان.

وأوضح، أن جو سكان المرحلة الثانية ستساعد الشركات بربط العالم المادي بالعالم الرقمي لتأهيل الشركات الأردنية لمواكبة المستجدات في الاسواق العالمية وتحسين تجربة التسوق محلياً وتحقيق سلامة المستهلك والمنافسة في الأسواق العالمية.

وتعتبر شركة “هيئة الترقيم” شركة مملوكة للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو)، كما أنها عضو في المنظمة العالمية (جي إس ون)، إلى جانب 115 هيئة ترقيم من مختلف دول العالم وتقدم خدماتها لأكثر من 3000 شركة، وتُدير جميع العمليات المتعلقة بتعريف وترميز السلع والخدمات والأماكن وغيرها من مكونات سلاسل التزويد، حسب المواصفات والمعايير العالمية، لغايات تسهيل تبادل المعلومات التجارية المتعلقة بحركة السلع والخدمات بين مختلف الأطراف التجارية، باستخدام وسائل تكنولوجية من خلال تطبيقات “الباركود” والتجارة الإلكترونية–(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق