بيئة عجلون: أهمية الحد من الممارسات السلبية

هلا أخبار – نظمت جمعية الهلال الأحمر بمحافظة عجلون السبت، جلسة حوارية عن الواقع والتحديات البيئية في المحافظة لعدد من السيدات المهتمات بالشأن البيئي.

وأشارت سوسن عنيزات من مديرية البيئة إلى أهمية تعزيز التشاركية والتنسيق ما بين مختلف الجهات المعنية بالبيئة من جمعيات ومؤسسات مجتمع مدني من أجل الحد من الممارسات السلبية تجاه البيئة والحفاظ عليها وزيادة الوعي بالقضايا البيئية.

بدورها، قالت شفاء المومني من مديرية سياحة المحافظة، إن تلوث الغابات يشكل تحديا كبيرا لتراكم كميات من النفايات تحت الاشجار، لافتة الى أن حملات النظافة للمواقع السياحية والغابات باتت لا تؤدي الغرض احيانا، ما يتطلب رفع منسوب الوعي نحو المسؤولية الجمعية تجاه البيئة.

من جهتها، أكدت الملازم أول من الإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة المهندسة وفاء القضاة ضرورة الاهتمام بالبيئة وتفعيل القوانين والانظمة التي تحد من التلوث البيئي والاضرار بالمصادر الطبيعية، معتبرة أن مفهوم الأمن لم يعد يقتصر على الدور التقليدي لرجل الشرطة بحيث أصبحت المنظومة الأمنية تستوعب كافة المجالات، لا سيما وأنه من واجبات الإدارة مراقبة الأفعال التي تشكل انتهاكاً للبيئة بمكوناتها واتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية بحق مرتكبيها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق