مشروع يستهدف مساعدة الأسر الأردنية العفيفة واللاجئين السوريين

هلا أخبار – بدأت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وقطر الخيرية السبت، تنفيذ مشروع “دفء وسلام” والذي يستهدف الأسر الأردنية العفيفة واللاجئين السوريين في عدد من محافظات المملكة وللعام الرابع على التوالي.

وفاد بيان صادر عن الهيئة، بأن المشروع سيستفيد منه 1300 عائلة من الجنسيتين الأردنية والسورية في المرحلة الأولى ليصل عدد الأسر المستهدفة إلى 4000 أسرة خلال الحملة التي تمتد خلال موسم الشتاء من خلال توزيع كوبونات محروقات، وملابس وطرود غذائية وبطانيات وحسب الاحتياجات الأساسية للأسر خلال فصل الشتاء ليصل عدد المستفيدين من المشروع 6500 مستفيد.

وقال أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية الدكتور حسين الشبلي العبادي: ضمن شراكتنا الممتدة مع قطر الخيرية والتي من خلالها يتم تنفيذ مشاريع إغاثية، تم اختيار الأسر الأردنية العفيفة واللاجئين السوريين في خمس محافظات ليتم توزيع المساعدات عليهم من خلال شبكة الشركاء من الجمعيات الخيرية المحلية وصندوق المعونة الوطنية.

بدوره، قال مدير ممثلية قطر الخيرية في المملكة، الدكتور منذر الحاج حسن إن الحملة تهدف لتوفير الاحتياجات لحوالي 200 ألف مستفيد على مدار الحملة والتي تمتد لحوالي ثلاثة شهور، استشعارا للحالة الإنسانية التي يعاني منها اللاجئون وكذلك دعما للأسر الأردنية العفيفة التي تأثرت نتيجة تداعيات جائحة كورونا، وبالتعاون مع الشريك الاستراتيجي للجمعية في الأردن الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، حيث تستهدف الحملة مخيمات اللاجئين السوريين والفلسطينيين في الاردن، وتقديم المساعدات اللازمة لمواجهة برد الشتاء.

كما تهدف الحملة إلى توفير احتياجات الشتاء الضرورية في مجالات الغذاء والإيواء والتدفئة، من خلال عدد من المواد التي تحتاجها الفئات المستهدفة من السلال الغذائية، الملابس الشتوية، البطانيات، وقود التدفئة، ومستلزمات النظافة والصحة والتعقيم في ظل الاحتياجات المتواصل للوقاية من الجائحة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق