وزيرة الثقافة تنعى الفنان غسان المشيني

هلا أخبار – نعت وزيرة الثقافة هيفاء النجار السبت، الفنان والمخرج الأردني غسان المشيني صاحب شخصية “أبو الخل” في سلسلة أبو عواد، وشخصية “عمرو” في البرنامج التعليمي المناهل، الذي توفي اليوم عن عمر ناهز الـ70 عاماً.

ووفقاً لبيان صحفي صادر عن الوزارة، استذكرت النجار مناقب الفنان الراحل الذي تميز بأعماله الفنية والدرامية، من خلال الشخصيات التي تقمصها ببراعة أدائه المحبب لدى الجمهور وانحيازه الدائم لقيم الجمال في أعماله الدرامية، والتزامه الفني، وانحيازه لتقديم الأعمال القريبة من الناس والتي تلامس همومهم وتطرح قضاياهم.

وعبرت عن أسفها لهذا الفقد الموجع، والخسارة الفادحة لأحد الرواد الذين وضعوا الأردن من خلال ابداعاتهم وتفانيهم على خارطة الدراما العربية، وقدمت تعازيها لأسرة الفقيد وزملائه في نقابة الفنانين الأردنيين ومحبي فنه الأصيل.

بذكر أن الراحل المشيني وُلد عام 1952 لعائلة فنية أردنية، فوالده الإذاعي إسحاق المشيني وشقيقاه كل من الفنانين الراحلين نبيل المشيني وأسامة المشيني ونال شهادة البكالوريوس في المسرح من القاهرة العام 1980، وهو عضو نقابة الفنانين الأردنيين.

ودخل الفنان الراحل عالم المسرح قبل أن يتوجه إلى القاهرة للدراسة، فكانت مسرحية “حياة صعبة” (1973) بوابة الدخول للتخصص، ثم عاد فقدم عدداً من الأعمال أبرزها شخصية “أبو الخل” في سلسلة أبو عواد، وشخصية عمرو في مسلسل “المناهل”، ومسلسل “القدس أولى القبلتين”، إضافة إلى إخراجه لمسرحية “عمارة العلالي”، ومسرحية “قربة مخزوقة”، مسرحية “طعة وقايمة”، ومسرحية “كباريه”، كما أشرف على أكاديمية “الزعيم” في الأردن، وكانت آخر أعماله تقديم البرنامج السياسي الاجتماعي الساخر “قهوة الحرية” على قناة رؤيا.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق