اليرموك تستضيف اليوم التعريفي بالمرحلة الثانية من برنامج إيراسموس بلس

هلا أخبار – استضافت جامعة اليرموك اليوم الاثنين فعاليات اليوم التعريفي بالمرحلة الثانية لبرنامج “إيراسموس بلس” (2021 – 2027) لإقليم الشمال، والتي نظمها مكتب إيراسموس بلس الوطني بالتعاون مع دائرة العلاقات والمشاريع الدولية في الجامعة، بحضور رئيس هيئة إعتماد مؤسسات التعليم العالي الدكتور ظافر الصرايرة.

وقال رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد إن الجامعة أولت ومنذ تأسيسها البعد الدولي أولوية كبيرة من حيث استقطاب أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة، والتشارك مع أرقى المؤسسات الأكاديمية العالمية في البرامج الأكاديمية والمشاريع البحثية، ومن حيث ابتعاث خريجيها إلى أرقى الجامعات العالمية.

وأضاف أن جامعة اليرموك وضمن خطتها الاستراتيجية للأعوام 2021 إلى 2025، تسعى إلى تعزيز البعد الدولي من خلال الانخراط بمختلف الأنشطة التعاونية مع المؤسسات الدولية، تماشيا مع المتغيرات والتحديات العالمية مثل التنمية المستدامة والتغير المناخي والتحول الرقمي والتي تتطلب تظافر الجهود العالمية في هذا المجال.

بدوره، استعرض مدير مكتب إيراسموس بلس الوطني الدكتور أحمد أبو الهيجاء أثر البرنامج في مرحلته الأولى (2014 – 2020)، وحجم التعاون الأوروبي – الأردني في مجال التعليم العالي، حيث مكّن البرنامج المؤسسات التعليمية الأردنية من التعاون مع المؤسسات النظيرة لها في 30 دولة أوروبية، وأكثر من 5700 منحة تبادل تم توفيرها للعاملين والطلبة.

ولفت أبو الهيجاء إلى أن برنامج إيراسموس بلس (2021 – 2027)، سيتضمن أنشطة جديدة بالإضافة إلى أنشطة التبادل وتعزيز القدرات، حيث سيتم دعم مختلف القطاعات المعنية بالتعليم والتدريب والشباب في الأردن، وتنفيذ برامج ماجستير مشتركة في المجالات المختلفة بالتعاون مع برنامج ارازموس مندوس، مشدداً على أهمية تعزيز الإدماج وإتاحة فرصة مشاركة أوسع من المؤسسات.

وتضمنت فعاليات اليوم التعريفي جلستي عمل، ترأس الأولى الدكتور محمود الشياب، وتحدث فيها كل من الدكتور أحمد أبو الهيجاء عن التعاون بين المنظمات والمؤسسات، وبناء القدرات في حقل التعليم العالي، والدكتور عمار المعايطة عن برامج التبادل التعليمي للطلاب، وفرص التعليم والتدريب للشباب.

كما تضمنت الجلسة الثانية، موضوعات التعاون بين المنظمات والمؤسسات وأنشطة ارازموس مندوس قدمها الدكتور ظافر صرايرة رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، الذي شدد على أهمية الاستفادة من برامج الماجستير المشتركة التي ستطرح ضمن برنامج ايراسموس مندوس نظرا لدور هذه البرامج في الموائمة بين مخرجات التعليم العالي مع متطلبات السوق العالمية والتطورات التكنولوجية.

كما تم خلال فعاليات اليوم التعريفي عرض كافة الفرص المتاحة لمختلف الوزارات والجامعات ومؤسسات المجتمع المحلي، حيث سيركز البرنامج الجديد على التعليم المهني والتقني، وبناء قدرات العاملين في المؤسسات الشبابية، وتتيح هذه البرامج الفرص للشباب والطلبة والأساتذة للاستفادة من مشاريع التعاون مع الشركاء الأوروبيون ومنح الحراك الأكاديمي، بالإضافة إلى منح الماجستير وفرص السفر للشباب.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق