نحو 42 مليون دينار موازنة بلدية الزرقاء للعام المقبل

هلا أخبار – قال نائب محافظ الزرقاء ورئيس لجنة بلدية الزرقاء حسن الجبور، إن موازنة بلدية الزرقاء للعام المقبل تبلغ نحو 42 مليون دينار، تشكل رواتب العاملين بالبلدية نحو 60 بالمئة منها.

وبين خلال لقاء صحفي اليوم الأربعاء، أن مديونية البلدية تبلغ 62 مليون دينار، منها 22 مليونا لبنك تنمية المدن والقرى، و12 مليونا لمؤسسة الضمان الاجتماعي ونحو 3 ملايين دينار لسلطة المياه، فيما تتوزع باقي المديونية على جهات أخرى.

وأشار إلى أن جائحة كورونا والاغلاقات التي تسببت بها، وتخفيض حصة البلديات من المحروقات الى نحو 50 بالمئة، زاد من حجم المديونية المترتبة على البلدية.

وبين الجبور أن البلدية شكلت لجنة لتحفيز المواطنين لتسديد المبالغ المستحقة عليهم، بحيث يتم تقسيط المبالغ المدينين بها وذلك ضمن الأنظمة والقوانين المتبعة.

وأكد أن البلدية تسعى الى إحلال العمالة الأردنية بدلاً من العمالة الوافدة، حيث تم تخفيض نسبة العمالة الوافدة في البلدية بشكل ملحوظ، مشيرا إلى أنّ عدد العاملين في البلدية يبلغ 3700 موظف وعامل، تقاعد منهم 61 موظفاً وعاملاً منذ بداية شهر آب الماضي وحتى الآن، مما أتاح وفراً مالياً للبلدية بنحو 35 ألف دينار شهرياً.

وبخصوص البسطات العشوائية في الوسط التجاري وبعض المناطق الأخرى في الزرقاء واعتداءات المحال التجارية على الأرصفة المخصصة للمشاة، أوضح أن البلدية تنظم حملات يومية بالتعاون مع مرتبات الأمن العام، بحيث يتم مصادرة البسطات ومخالفة أصحاب المحال المعتدية على الأرصفة، وفي حال تكرار المخالفة فيتم اغلاق المحل التجاري كإجراء قانوني رادع بحقهم.

ولفت إلى أن آليات البلدية، خصوصاً الضاغطات لم يتم تحديثها منذ عام 2013، فهي مستهلكة وبحاجة لمبالغ مرتفعة من أجل صيانتها، مبيناً أن البلدية بحاجة إلى تزويدها بنحو 22 ضاغطة لنقل النفايات.

وبين أن كوادر البلدية وضاغطاتها تنقل يومياً نحو 600 طن نفايات من كافة أحياء وشوارع مدينة الزرقاء إلى مكب الغباوي، لافتاً إلى أن الأنقاض (الطمم) التي يلقيها مواطنون بشكل عشوائي على جوانب الطرق والأحياء تزيد من العبء الملقى على كوادر البلدية، مهيباً بالمواطنين التعاون مع البلدية من خلال عدم إلقاء هذه الأنقاض على جوانب الطرق.

وأردف أن مصنع الحاويات التابع للبلدية بصدد تصنيع 280 حاوية جديدة بتكلفة تبلغ نحو 56 ألف دينار، حيث أن نسبة الإنجاز بتصنيع الـ 280 حاوية وصلت إلى 40 بالمئة حتى الآن.

وأضاف أن البلدية تقوم بتشغيل فريق ميداني من أجل صيانة وإصلاح الحاويات المتهالكة والقديمة في الشوارع والأحياء المتواجدة فيها، اذ تم صيانة نحو 1000 حاوية خلال الشهرين الماضيين.

ولفت إلى أن البلدية طرحت عطاءً لتنفيذ مشروع تصريف مياه الأمطار بتكلفة تبلغ نحو 400 ألف دينار، مشيراً الى ان البلدية قامت مؤخراً بتفعيل نظام (جي بي إس) لتتبع المركبات والضاغطات لضبط حركتها وتقنين صرف المحروقات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق