العلوم والتكنولوجيا تكرّم الفائزين بلقب مناظرات الجامعات الأردنيّة

هلا أخبار – كرّم رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا، الدكتور خالد السالم، اليوم الخميس، فريق المناظرات في الجامعة الفائز بالمركز الأول في “البطولة الوطنية الأولى لمناظرات الجامعات باللغة العربية”، التي نظمتها جامعة الحسين التقنية، بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للمناظرات تحت شعارِ: “نبني فكراً، ندحضُ جهلًا، نُحيي أمةً”.

وقال السالم، خلال حفل التكريم، إن جامعة العلوم والتكنولوجيا فخورة بالإنجازات التي حققها الطلبة، مؤكداً الاهتمام الكبير الذي توليه الجامعة للطلبة المتميزين والمبدعين وتبنيها الأفكار الإبداعية والمتميزة لدى الشباب الأردني.

وفازت جامعة العلوم والتكنولوجيا بلقب البطولة على حساب فريق جامعة الشرق الأوسط التي حلت وصيفاً، فيما حل فريق جامعة الأميرة سمية بالمركز الثالث.

وشارك في البطولة 26 فريقاً، تنافسوا على لقب البطولة والتأهل لبطولة مناظرات قطر الدولية والمزمع إقامتها في الدوحة خلال شهر آذار المقبل، وهي أكبر حدث على مستوى العالم، ويشارك فيها أفضل 106 فرق من مختلف الجامعات على مستوى العالم.

وأشاد الطلبة بالدعم الكبير الذي توليه إدارة الجامعة والجهات الداعمة لبطولة المناظرات التي أسهمت في تنمية مهارات الطلبة وثقافتهم في القضايا المختلفة، وتمكينهم من الدفاع عن رأيهم والاستماع إلى آراء الآخرين وتقبلها.

ومثل فريق الجامعة، كل من الطالبة سما مقابلة، والطالبة زينة أبو ملحم من كلية الطب البشري، والطالبة رنيم الزعبي، والطالبة رها خليفة من كلية الهندسة، كما حصلت الطالبة زينة أبو ملحم على الترتيب السادس كأفضل متحدثة في البطولة، والطالبة سما مقابلة على الترتيب الثامن كأفضل متحدثة في البطولة.

وفي سياق متصل، كرّم رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا، اليوم، الباحثين المتميزين في الجامعة، من أعضاء الهيئة التدريسية الذين صُنّفوا ضمن أفضل 2 بالمئة من أفضل الباحثين في العالم وأكثرهم تأثيراً حسب تصنيف جامعة ستانفورد الأميركية.

وجاء التكريم تقديرًا لجهودهم العلمية والبحثية، ولما قدموه من أبحاث علمية متميزة منشورة في المجلات العلمية والبحثية العالمية.

وبهذه المناسبة قدم السالم التهنئة للباحثين على جهودهم المبذولة، والتي من شأنها الارتقاء بسمعة الجامعة على المستوى الدولي، وتحقيق إنجازات بحثية نوعية عالمية، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يسجل للأردن ولمؤسسات التعليم العالي الأردنية بشكل عام، وللجامعة وكوادرها بشكل خاص، مضيفاً أن الجامعة تخصص ما يزيد عن 15بالمئة من موازنتها السنوية لدعم الأبحاث العلمية.

وبين أن “الجامعة سوف تواصل البناء على ما قدمه الرعيل الأول من المؤسسين من جهود مخلصة لرفعة وتقدم الجامعة وتحقيق رؤيتها، وأنها ستبقى على العهد رائدة ومثالاً يحتذى به في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، ومواكبة ما يشهده العالم من تطورات وتغيرات متسارعة في شتى المجالات”.

بدوره، قال عميد البحث العلمي، الدكتور طارق مقطش، إن الجامعة توفر البيئة العلمية والبنية التحتية، والمختبرات المتطورة إدراكاً منها لأهمية البحث العلمي، وتحفيزاً للباحثين والطلبة، لتشجيعهم على العمل والإبداع والابتكار، كما تساعد الباحثين في إجراء البحوث العلمية التي تمكنهم من النشر في أرقى المجلات العالمية، والذي ينعكس بدوره على سمعة الجامعة وتصنيفها العالمي.

وأضاف أن هذا التكريم يمثل حافزاً نحو البحث والاكتشاف وتشجيع الباحثين وحثهم على تطوير بحوثهم العلمية ورفع سويتها، وزيادة انتاجهم البحثي وصولا إلى التميز وتعزيز المعرفة الإنسانية.

وعبر أعضاء الهيئة التدريسية عن تقديرهم وامتنانهم على إقامة هذا الحفل التكريمي الذي يشير إلى العلاقة المتينة التي تربط إدارة الجامعة بالهيئات التدريسية والإدارية والطلابية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق