مستوطنون متطرفون يقتلعون 350 شجرة زيتون جنوبي الخليل

هلا أخبار – اقتلع مستوطنون متطرفون يهود، اليوم الخميس، 360 شجرة زيتون في بلدتي يطا وترقوميا، جنوبي مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

وقال منسق لجان الحماية والصمود في جنوب الخليل، فؤاد العمور، في بيان له إن مستوطني مستعمرة “آفي قايل”، المقامة عنوة على أراضي المواطنين الفلسطينيين شرق يطا، اقتلعوا أكثر من 60 شجرة زيتون بعمر 4 سنوات للمواطن أحمد حمامدة، تقع على مساحة دونم ونصف.

وأشار إلى أن المستوطنين اقتلعوا أشجارا في هذه المنطقة أكثر من 3 مرات خلال السنوات الثلاث الماضية، بهدف التوسع الاستيطاني، ولإجبار المواطنين على الرحيل عن أراضيهم.

وفي السياق ذاته، أكد العمور أن مستوطنين اقتلعوا وحطموا 300 شتلة زيتون في منطقة الطيبة في بلدة ترقوميا شمال غرب الخليل تعود للشقيقين عطا، وعزيز جعافرة.

وأوضح أن هذه المرة الثالثة التي يتم فيها تخريب واقتلاع الأشجار، بعدة أساليب منها رش الأشتال بمواد حارقة للمزروعات، مبينا أن موقع الأرض محاذ لمستوطنة “ادورا” المقامة على أراضي المواطنين، مؤكدا أن المستوطنين يهدفون من ذلك إلى ربط مستوطنة “ادورا” مع مستوطنة “تيلم” على حساب أراضي المواطنين.

وفي سياق آخر، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان لها، إن مواجهات اندلعت على مدخل القرية المغلق بالسواتر الترابية، بين الشبان وقوات الاحتلال، ما أدى لإصابة 5 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و18 بحالات اختناق بينهم صحفيون، وجرى علاجهم ميدانيا من قبل طواقم إسعاف الهلال الأحمر.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت الطرق الـ 3 الرابطة بين قرية برقة والشارع الواصل بين مدينتي جنين ونابلس بالسواتر الترابية، وشددت من إجراءاتها العسكرية، وأعلنت الطريق الواصل بين بلدتي سيلة الظهر ودير شرف منطقة عسكرية مغلقة، بذريعة تأمين مسيرة للمستوطنين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق