الكرك: شكاوى من الانتشار العشوائي للبسطات بالشوارع

هلا أخبار – شكا مواطنون من مدينة الكرك والمناطق المجاورة من الانتشار العشوائي للبسطات وسط الشوارع الرئيسية وعلى جوانب الطرق.

وقالوا لوكالة الانباء الاردنية (بترا) إن البسطات العشوائية اصبحت تشكل ظاهرة مقلقة للمواطنين والتجار لما تسببه من اغلاقات للطرق واعاقة لحركة المرور وتشويه لمنظر وسط المدينة. وقال رئيس بلدية الكرك الاسبق ورئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية خالد الضمور إن وسط المدينة اصبح طاردا للسكان وللحركة التجارية نظرا للاعتداءات المتكررة على الارصفة من قبل الباعة اصحاب البسطات دون رقابة، موضحا ان الارصفة وجدت للمشاة وليس لعرض البضائع، وعرضها مخالف للأنظمة والتعليمات وشروط الصحة والسلامة العامة وقانون السير.

من جانبه، طالب عضو مجلس اعمار الكرك حسين الطراونة بضرورة تدخل الجهات المعنية بالبلدية وادارة السير لمنع التجاوزات على الارصفة وتغليظ العقوبات بحق المخالفين،اضافة الى ضرورة ايجاد مواقف عامة للمركبات وتكسي السرفيس لتمكين الباصات السياحية من الحركة بحرية والاهتمام بنظافة منطقة دوار المدينة والمباني المهجورة. بدوره، قال المواطن راضي حسن إن البسطات تتسبب بإزعاج كبير، خصوصا وسط مدينة الكرك وبالقرب من المجمعات السكنية التي تضم مكاتب وعيادات، مؤكدا أن الباعة يعرضون بضاعتهم على الأرصفة وأجزاء من الطريق، إضافة إلى تسببهم بإزعاجات كبيرة للمجاورين بسبب مناداتهم على الزبائن بمكبرات الصوت.

وطالب البلدية بمتابعة الأسواق التجارية بشكل يومي لمنع التعديات على الطرق والأرصفة واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين.

واقترح التاجر طايل الشوارة ضرورة ايجاد أسواق شعبية لتجار البسطات بأماكن بعيدة عن التجمعات السكانية وبإشراف من البلدية لأنها تشكل ملاذا للأسر لتلبية احتياجاتهم من الخضار والفواكه بأسعار رخيصة، لافتا الى ان الاسواق الشعبية توفر فرص عمل لعشرات الشباب المتعطلين عن العمل، ولاسيما في ظل جائحة كورونا. من جانبه، اكد رئيس لجنة بلدية الكرك الكبرى فراس ابو الغنم ان البلدية حريصة على السلامة العامة وانسيابية الحركة المرورية وسط المدينة، لافتا الى انها تنظم وبشكل دوري وبالتعاون مع الجهات الامنية حملات لإزالة البسطات المخالفة واحالة كل المخالفين للقضاء وتطبيق القانون حرصا على السلامة العامة.

واشار الى ان البلدية وبالتعاون مع نقابة المهندسين فرع الكرك تعمل على وضع تصاميم ومخططات لتجميل دوار وسط المدينة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق