الرئاسة الفلسطينية: الشعب لن يسمح باستمرار اعتداءات الاحتلال

هلا أخبار – قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن الشعب الفلسطيني لن يسمح باستمرار اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه المتطرفين.

وأكد أبو ردينة في بيان اليوم الأحد، أن الشعب الفلسطيني لديه الوسائل للدفاع عن حقوقه، ولا يجوز الاستهانة بقدراته وعزيمته، وأن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وفي مقدمتها حركة “فتح” ما زالت ملتزمة بالقانون الدولي الذي تصر حكومة الاحتلال على خرقه وعدم الاعتراف به.

ودان أبو ردينة، استمرار اعتداءات المستوطنين الإرهابية على أبناء الشعب الفلسطيني الاعزل، والتي كان آخرها اعتداءات يوم أمس على قرى، برقة، وسبسطية، وبزاريا، والتي أسفرت عن إصابة أكثر من 250 مواطنا، وتخريب الممتلكات وقطع الطرق.

وأضاف، أن الشعب الفلسطيني سيبقى صابراً صامداً متمسكاً بحقوقه المشروعة، وموقفه حاسم وحازم تجاه القدس وعدم شرعية المستوطنات، مؤكداً أن جلسة المجلس المركزي المقبلة، ستضع المنطقة أمام أبواب مرحلة جديدة، إذا أصرت الحكومة الإسرائيلية على الاستمرار بسياساتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، وبقي المجتمع الدولي صامتا إزاء هذه الجرائم المتكررة، وخطاب الرئيس في الامم المتحدة ورسائله إلى قيادات العالم واضحة ومصيرية.

من جهة اخرى، أقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين الأحد، ساحات المسجد الأقصى المبارك -الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.

وقالت دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى إن الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي التي واصلت التضييق على موظفي دائرة الأوقاف واعتقلت 3 من حراس المسجد الاقصى بعد أن حاصرت قبة الصخرة المشرفة.

وذكرت دائرة الأوقاف أن قوات الاحتلال اعتقلت حارس المسجد الأقصى لؤي أبو السعد بعد محاصرته داخل قبة الصخرة، وحارس الأقصى خليل الترهوني ورئيس قسم النظافة في المسجد رائد زغير، ونقلوا لمركز تحقيق القشلة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال اليوم، منزل نائب مدير عام مديرية الأوقاف الشيخ ناجح بكيرات، في جبل المكبر، وعاثت فيه خرابا وتفتيشا، وتركت للشيخ بكيرات استدعاء للتحقيق معه.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق