“الطاقة النيابية” تتّجه لرفض قرار رفع ضريبة الهايبرد

هلا أخبار – قال رئيس لجنة الطاقة النيابية فراس العجارمة، الإثنين، إن قرار رفع الضريبة على مركبات الهايبرد توقيته غير مناسب في ظل الأزمة الاقتصادية وجائحة كورونا.

وأضاف العجارمة للمملكة، أن لجنة الطاقة ستتّجه لتوقيع مذكرة نيابية والاجتماع مع وزير المالية، لعدم فرض هذه الرسوم في العام الحالي.

ممثل قطاع السيارات والآليات الثقيلة ولوازمها في غرفة تجارة الأردن، سلامة الجبالي طالب في وقت سابق، الحكومة بعدم رفع الضريبة الخاصة على المركبات الهجينة (هايبرد) بنسبة 10%، والمقرر تنفيذها اعتبارا من بداية العام المقبل.

وقال الجبالي في بيان صحفي، إن رفع الضريبة الخاصة على مركبات هايبرد، سيزيد من سعر المركبة الواحدة بين 1500و 3000 دينار تقريبا، وسيقلل إقبال المواطنين على شراء هذا الصنف من المركبات، وستتراجع إيرادات الخزينة العامة المتأتية من هذا القطاع.

رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي اعتبر أن عام 2016 كان أفضل سنة يتحقق فيها إيراد للحكومة من صندوق جمرك المنطقة الحرة.

وأوضح البستنجي، أنه في الأعوام 2013 و2014 و2015 و2016 كان هنالك استقرار ولم يكن هناك أي قرار حكومي يمس قطاع المركبات نهائيا، لكن في عام 2013 صندوق جمرك الحرة ورّد إلى الخزينة 254 مليون دينار.

“في عام 2014 كان لدينا ما بين صادر إلى المنطقة الحرة وخارج منها بمعدل ما بين 160-174 ألف سيارة، سواء تم التخليص عليها للسوق المحلي أو تم تصديرها إلى خارج الأردن، وهذا يشمل كل أنواع السيارات”، وفق رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة.

وقال إن الإيراد في عام 2014 أصبح 306 ملايين، مشيرا إلى ارتفاع بلغ 20%.

وأضاف أنه في عام 2015 أصبحت الإيرادات 354 مليونا، وفي عام 2016 أصبحت 358 مليونا.

أما في عام 2016، فأشار البستنجي إلى وجود قرار على نسب الاستهلاك للسيارات، وانخفضت الإيرادات من 358 مليونا إلى 332 في عام 2017، كما انخفض عدد السيارات بمعدل 115 ألف سيارة بين صادر ووارد.

وفي عام 2017 أيضا أضيفت ضريبة خدمات على السيارات الخدمية سيارات الديزل والباصات، وفق البستنجي.

وتابع “في بداية عام 2018 أضيفت ضريبة على مركبات الهايبرد من 25% إلى 55%، مع إضافة ضريبة وزن على السيارات (…) وانخفض الإيراد من 332 مليونا إلى 248 مليونا هذا في عام بعد تعديل قرارين”.

وقال إن عام 2019 كان الأسوأ على قطاع المركبات حيث كان الإيراد 209 ملايين نتيجة القرار.

وبين أنه عند تخفيض الضرائب على المركبات، تباع بشكل أكثر، ما يؤدي إلى ربح أكبر، مضيفا “الحكومة تريد الربح السريع”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق