السفير المغربي: إصلاحات الأردن أنموذج يحتذى

هلا أخبار – التقت لجنة الأخوة الأردنية المغربية في مجلس الأعيان، برئاسة العين الدكتور محمد الوحش، الثلاثاء، السفير المغربي في الأردن، الدكتور سيدي محمد خالد الناصري.

وقال العين الوحش إن العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين عمّيقة، وهو ما يدعو إلى تعزيزها في جميع المجالات ولاسيما البرلمانية منها، لافتًا إلى الحرص المستمر من كلا الجانبين على التواصل الدائم حيال أبرز القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وبين أن العلاقات بين البلدين، تشهد مزيدًا من النمو والتقدم والازدهار في مختلف المجالات، وذلك تجسيداً للطموحات الوطنية والقومية، والتي اسسها المغفور لهما بإذن الله جلالة الملك الحسين وجلالة الملك الحسن الثاني، وما يسير عليه كل من جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه جلالة الملك محمد السادس.

وثمن العين الوحش موقف المملكة المغربية كونها رئيس لجنة القدس المنبثقة عن جامعة الدول العربية، تجاه القضية الفلسطينية، والوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.

بدوره، قال السفير المغربي إن العلاقات المغربية الأردنية تتصف بالمتانة والقوة، وتتطور بجهود قادة البلدين الشقيقين، لافتًا إلى المواقف المشتركة بين البلدين تجاه القضايا المحلية والدولية، وخصوصًا القضية الفلسطينية، والتي تسير في مجرى عروق الدم المغربي، إلى جانب الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.

وأشاد بمستوى العلاقات البرلمانية بين البلدين، والتي تمثل تطلعات الشعبين الشقيقين، لافتًا إلى أنه يعمل جاهدًا للذهاب بالعلاقات إلى أبعد الحدود مع التركيز على الجوانب التعليمية والسياحية والتجارية.

وذكر السفير المغربي أن الإصلاحات التي يقوم بها الأردن تُعد أنموذجاً يحتذى به في الدول الأخرى، مثمنًا موقف الأردن تجاه قضية الصحراء المغربية، ومشاركة الأردن في المسيرة الخضراء.

بدورهم، أكد أعضاء اللجنة على ضرورة تفعيل وتعزيز الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين الشقيقين، بما يخدم مصالح الشعبين، إضافة إلى زيادة التبادل التجاري والسياحي والتعاون الاقتصادي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق