الإبداع والريادة يمثل أولوية لجامعة مؤتة

هلا أخبار – أكد رئيس جامعة مؤتة الدكتور عرفات عوجان أن الخروج بالبحث العلمي وأدواته من أطره التقليدية نحو الإبداع والريادة يمثل أولوية المرحلة الجامعية لجامعة مؤتة ولكي لتستقبل عامها وتطلق مرحلة جديدة من مسيرتها عنوانها الريادة والتجديد.

ولفت، في بيان الثلاثاء، إلى أن ما حققته جامعة مؤتة خلال سنواتها الأخيرة من إنجازات نوعية بمجالاتها الاكاديمية والإدارية والنقاط المتقدمة على مستوى الوطن العربي والعالم في اعتمادها ، لابد من مواصلتها لتستقبل الجامعة عامها وتطلق مرحلة جديدة من عمرها عنوانها التميز والتجديد والريادة”.

وبين عوجان بأن البحث العلمي ومخرجاته النوعية يشكل محورا هام في العملية التعليمة الجامعية ولايقل أهمية عن دورها الأكاديمي حيث يعد رديفا له ومعززا بما يقدمه من خبرات ومعارف متجددة تثري المسيرة الجامعية بمساقاتها الأكاديمية والمعرفية والعملية.

وأضاف عوجان أن الوصول لصرح تعليمي بحثي يمثل تطلعا يتطلب تضافر كافة الجهود الجامعية وتطوير وتحديث تعليمات وأنظمة البحث العلمي لتواكب الحداثة والتطور الذي يشهده البحث العلمي عالميا وتوفير البيئة التحفيزية لدفع عجلته وتحريك مشهده من أطره الضيقة المقتصرة على الترقيات والرتب الجامعية والموضوعات والأدوات والأساليب التقليدية نحو الريادة والتنافسية.

ولفت إلى أن الجامعة أجرت مؤخرا دراسة مفصلة لواقع البحث العلمي ومخرجاته وتحدياته في الجامعة واتخذت حزمة من القرارات للخروج بهذه التحديات خاصة المتعلقة منها بضعف الأقبال على هذا الجانب الهام في العملية التعليمة الجامعية ونمطية موضوعاته نحو المعالجة وذلك بتحفيز الباحثين من اساتذة الجامعة أو طلبتها حال تميز اباحثهم ونشرها بمجلات علمية معتمدة وتركها أثر وبصمة بتقديم حلولا ومعالجة وخدمة للمجتمع المحلي والتنمية الوطنية بحصولهم على مبالغ مجزية تتجاوز ١٢٠٠دينارا وإقرار زيادة علمية لأعضاء هيئة التدريس إضافة لتعليمات الدراسات العليا الداعمة للبحث العلمي.

وأضاف بأن الجامعة أطلقت جائزة حملت عنوان افضل كلية جامعية ” هادفة من خلالها خلق الأجواء التنافسية وأضفاء الحيوية داخل الكليات ليعمل الجميع بروح الفريق الواحد ليقدموا كلياتهم إنموذجا يستحق التقدير والتكريم ومنوها إلى أن المفاضلة تتم مابين الكليات وفق نقاط تحمل شمولية التميز من حيث الخدمات والشؤون الإدارية للكلية ومستوى النظافة والالتزام بالأنظمة والتعليمات الجامعية داخلها وقاعاتها إضافة للجانب الأكاديمي والبحث العلمي ولبرامج والفعاليات التي تنفذها مضيفا إنفتاحها على المجتمع المحلي بإسهامات نوعية تترجم رسالة الجامعة المجتمعية.

وأصاف بأن الكلية التي يتم اختيارها ومنحها أفضل كلية للعام الجامعي يتم تكريمها باحتفالية لتحفيز الكليات الأخرى على المثابرة والمنافسة خلال الاعوام القادمة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق