جهود حكومية لمكافحة الذباب ونقل السماد في الأغوار ووادي الأردن

هلا أخبار – عقد في مبنى وزارة الزراعة، الخميس، اجتماع تنسيقي برئاسة وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات ووزير البيئة الدكتور معاوية الردايدة والأمناء العامين للوزارتين ومدير الشرطة الملكية لحماية البيئة والمدراء العامين ورؤساء البلديات في الأغوار والجهات المعنية من القطاع العام والخاص.

ونوقش موضوع مشكلة انتشار الذباب المنزلي في مناطق الأغوار ووادي الأردن، “حيث تتميز هذه المناطق بالمواقع السياحية والاستثمارية وتعتبر هذه المشكلة من المشاكل التي تهدد السياحة والاستثمار في المنطقة”، وفق بيان لوزارة الزراعة.

وتمت مناقشة وضع خارطة طريق وتوحيد جميع الجهود المبذولة من جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص وتوظيفها لحل مشكلة الذباب المنزلي في مناطق وادي الأردن على المدى القصير والمتوسط والبعيد من خلال وضع مصفوفة عمل تشاركية ما بين جميع الجهات للبدء بتنفيذ محاور الخطة من الناحية التشريعية والرقابية على نقل السماد العضوي غير المعالج من المصادر وكذلك إيجاد آليات عمل للتعامل مع موضوع نقل السماد من خلال ضبط المخالفين وإيجاد أماكن للتحفظ عليه وتغطيته ورشه للحد من انتشار وتوالد الذباب المنزلي.

وطرح موضوع تنفيذ حملات مكافحة للذباب المنزلي في الأماكن والبيئات ومواقع توالد الذباب المنزلي ضمن الأحياء السكنية والمناطق الزراعية وأكوام السماد العضوي غير المعالج ومكب النفايات والمسالخ وحظائر الثروة الحيوانية وغيرها باستخدام مبيدات الصحة العامة المتخصصة.

كما ناقش الاجتماع الاستعانة بالبلديات الموجودة في المناطق المشمولة بالحملة ومجالس الخدمات المشتركة وسلطة وادي الأردن لتوفير آليات الرش والسيارات اللازمة لتعزيز الحملة.

“وسيتم توفير المصائد الخاصة بالذباب المنزلي والطعوم الغذائية الجاذبة للذباب من أجل تخفيف المشكلة من خلال الاستعانة بالجهات ذات العلاقة مثل سلطة وادي الأردن، حيث تهدف تلك الجهود إلى حماية السكان المحليين والمنشآت السياحية والثروة الزراعية والبئية المحلية في وادي الأردن من أضرار الذباب المنزلي”، وفق الزراعة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق