التزام كبير بالبروتوكول الصحي خلال تكميلية التوجيهي

هلا أخبار – تفقد أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية، الدكتور نواف العجارمة، عددا من قاعات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة لعام2021، للامتحان التكميلي التابع لمديرية التربية والتعليم للواء الرمثا، بحضور مدير التربية، الدكتور جميل البكار.

وأكد الدكتور العجارمة، خلال جولته، اعتزاز الوزارة وثقتها بكوادرها القائمة على إدارة الامتحان، الذي انطلقت أولى جلساته اليوم الخميس، مبينا أن قاعات الامتحان شهدت التزاما كبيرا بإجراءات البروتوكول الصحي من لبس الكمامات وقياس درجات الحرارة والتباعد، مشيرا إلى أن مظاهر التوتر والقلق من الامتحان قد تبددت؛ حيث ظهر ذلك جليا من خلال اختفاء ظاهرة التجمهر خارج القاعات.

واستهل العجارمة جولته التفقدية بزيارة لقسم الامتحانات في مديرية التربية والتعليم للواء الرمثا، اطمأن خلالها على سير الإجراءات الفنية والإدارية، مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها الكوادر التربوية القائمة على الامتحان من رؤساء قاعات ومراقبين ومصححين ولجان إشرافية وفرق فنية ودورهم في إنجاح إجراءات عقد الامتحانات وضبطها بصورة متميزة.

كما أشاد بالجهود التي تبذلها المؤسسات الوطنية الرسمية والأهلية؛ هيئة الاتصالات الخاصة / القوات المسلحة – الجيش العربي، وزارة الداخلية، وزارة الصحة، وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، الأمن العام، قوات الدرك، الدفاع المدني، ديوان المحاسبة، ووسائل الإعلام، وأبناء المجتمع المحلي، والتي كان لها الدور الكبير في تمكين الوزارة من تطبيق إجراءاتها وإيصال رسالتها.

وشملت جولة الدكتور العجارمة مدارس جمانة بنت أبي طالب الثانوية الشاملة للبنات والرمثا الثانوية للبنين، للاطمئنان على سير الامتحان في تلك القاعات، مبديا ارتياحه لمجرياته.

بدورها، تفقدت الأمين العام للشؤون الإدارية والمالية، الدكتورة نجوى قبيلات عددا من مدارس العاصمة عمان، معربة عن ارتياحها للالتزام الكبير بإجراءات البروتوكول الصحي، والذي يعبر بكل وضوح عن الوعي الذي تتمتع به الكوادر القائمة على الامتحان والطلبة.

وأشارت إلى أن “الامتحان في المدارس التي شملتها الجولة جرى بطريقة جيدة سواء من حيث توفير البيئة الامتحانية أو بإجراءات الامتحان وإرشاداته التي حرصت الوزارة على توفيرها والتوعية بها مسبقا، إضافة إلى ما أبداه أولياء الأمور من وعي بعدم التجمهر حول المدارس، الأمر الذي يساعد أبناءنا الطلبة في التركيز في امتحاناتهم”.

ودعت قبيلات، خلال تفقد غرفة لأحد المشتركين بالامتحان من ذوي الإعاقة، إلى إيلاء هذه الفئة من الطلبة الاهتمام اللازم وحسب ما خططت له الوزارة في هذا المجال، إضافة إلى توفير عدد أكبر من المدافئ في القاعات، لاسيما وأن هذا الامتحان يعقد في ظروف جوية شديدة البرودة، متمنية للجميع التوفيق والنجاح.

من جانبهم، أبدى الطلبة ارتياحهم للإجراءات التي قامت بها الوزارة لضمان تقدمهم للامتحان في بيئة مناسبة.

وجالت فرق ولجان إشرافية من الوزارة على مختلف المدارس التي يعقد فيها الامتحان. وتقدم للامتحان في يومه الأول 29095 مشتركاً ومشتركة في مبحث التربية الإسلامية، في ورقة امتحانية موحدة للفروع الأكاديمية والمهنية كافة.

بعدسة باسل الإيراني





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق