الصرايرة: لن يمر أي قانون في مجلس الأعيان دون تشاور

هلا أخبار –  إسماعيل عُبادة –  قال رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية في مجلس الأعيان، العين جمال الصرايرة، إن جائحة كورونا عصفت بالقطاع التجاري في الأردن، ولا يمكن لأحد أن يُنكر ذلك.

وأضاف الصرايرة، خلال اجتماع اللجة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان بأعضاء غرفة تجارة الأردن، اليوم الخميس، أن العراق وسوريا بمثابة البعد التجاري والرافد الاقتصادي في الأردن.

وتابع، أن مجلس الأعيان “مثله مثل مجلس النواب”، مضيفاً ” لا يعني إذا أقرّ مجلس النواب، أن يتم إقراره في الأعيان دون تعديله”.

وأكد على دور مجلس الأعيان الهام جداً، مضيفاً أن مختلف القوانين بدأت بالتوافد من مجلس النواب، وسيتم مناقشتها مع كافة المعنيين بالقطاعات المعنية بالقانون، قائلا “لن يمر أي قانون دون تشاور”.

وشدد على أهمية القطاع التجاري بتشغيل العمالة في الأردن، والعمل على تخفيف البطالة وتوليد فرص العمل الجديدة.

وأشار مقرر لجنة المالية والاقتصاد في مجلس الأعيان، العين مصطفى البراري، إلى أن المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد الوطني كبيرة وهيكلية، بخاصة فيما يتعلق بالمديونية العالية ونسب البطالة المرتفعة ونسب النمو المنخفضة.

وشدد البراري على ضرورة أن تفكر الحكومة بحلول واقعية للخروج بخطة تعافي كاملة، مؤكدا أهمية تعزيز المشاركة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص.

بدوره، قال عضو اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان، العين عيسى حيدر مراد، إن اللجنة تنظر بعدالة للقطاعات الاقتصادية، مؤكدًا أهمية التكاملية بالعمل بين مختلف القطاعات سواء كان صناعية أو تجارية.

وأكد مراد ضرورة العمل على تنشيط القطاعات الاقتصادية من أجل الاستمرار بالتوظيف من خلال برامج تحفيزية، مشيرًا إلى أهمية العمل المشترك الذي يخدم المصلحة الوطنية.

وشدد عضو لجنة المالية والاقتصاد في مجلس الأعيان، العين أحمد الهنداوي، على أهمية النظرة التكاملية بين القطاعين التجاري والصناعي والتركيز على المصلحة الوطنية العليا.

وأشار إلى أهمية استمرارية الحكومة في تقديم الدعم للقطاعات الاقتصادية لحين عودة الإنتاج والسيولة عن مستوياتها لعام 2019.

وتطرق إلى أهمية تأمين هامش مقبول لحماية بعض الصناعات ذات القيمة المضافة العالية، إضافة إلى توحيد الضريبة العامة على المبيعات والرسوم الجمركية.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق