مناقشة زراعة 10 ملايين شجرة خلال العشر سنوات القادمة

هلا أخبار – ناقشت وزارتا الزراعة والبيئة تحديد خطة قابلة للتنفيذ لزراعة 10 ملايين شجرة خلال العشر سنوات القادمة.

ووفق بيان صادر عن وزارة الزراعة، اجتمع وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات ووزير البيئة الدكتور معاوية الردايدة، بحضور الأمناء العامين والمعنين في الوزارتين حول أوجه التعاون في تحديد خطة قابلة للتنفيذ لزراعة 10 ملايين شجرة خلال العشر سنوات القادمة واستغلال جميع الموارد المتاحة من أراضي حرجية ومصادر مياه وكوادر بشرية وكافة المتطلبات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

وبين الحنيفات أن وزارة الزراعة تقوم بتوزيع أكثر من مليوني شجرة حرجية سنويًّا مجانًا على جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأهالي “والذي من شأنه أن يزيد من المساحات الخضراء على امتداد ساحات الوطن، وكذلك التقليل من انبعاثات الكربون والذي بدوره يخفف من التلوث البيئي ويساعد في التغلب على مقاومة التغيرات المناخية التي تشهدها كافة دول العالم”.

وركز الحنيفات على إنشاء مشاتل في بعض المناطق لإنتاج بعض الأشجار الأصيلة والشجيرات التي أصبحت مهددة بالانقراض.

من جانبه، أكد وزير البيئة على سبل التعاون في توسيع الرقعة الخضراء وتطوير التنسيق بما يسمح باستغلال كل الإمكانات المتاحة لتطبيق خطة الزراعات وأثرها البيئي، “ولما لهذه المبادرة التي أطلقتها سابقاً وزارتي الزراعة والبيئة من أثر كبير في تحسين الظروف المناخية والبيئية على كافة المستويات المحلية والاقليمية والعالمية”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق