الكرك: مركز الحسن الثقافي ينير مساحات الفكر والابداع

هلا أخبار – شكلت مئات الأنشطة الثقافية والفكرية والأدبية التي احتضنها مركز الحسن الثقافي في محافظة الكرك نقلة نوعية بإنارة مساحات واسعة من الفكر والابداع لخدمة ابناء المحافظة بالتزامن مع الاحتفال بمئوية تأسيس الدولة الأردنية.

وتأتي هذه الفعاليات، إيماناً منّ المركز بأنّ الثّقافةَ تنمو بقدر ما يتم الاهتمام بها والتي تفضي إلى تعزيز صناعة هوية ثقافية تعبر عن المحافظة وتاريخها وارثها الحضاري .

وأكدت مديرة الثقافة عروبة الشمايلة، حرص مديرية الثقافة/ مركز الحسن الثقافي على تقديم كل ما يخدم الهوية الثقافية للمحافظة ويُعززها، وحيث أدّى ذلك إلى جذب مجتمعي وعربي وتفاعل شبابي مع جميع الأنشطة التي سعت المديرية إلى إبرازها.

واضافت، أنّ الهدف الأمثل أن نكون شركاء في عملية التنوير والصقل الناشئ بين الفنون والآداب والأخلاق، وأن نصنع بيئة للنقاش النقدي وتبادل الأفكار، مشيرة إلى أن الرسالة والهدف الأسمى تحسين وتطوير قدرات الأفراد وتعزيز التقدم الضروري في هذه الحياة ونقل الثقافة عبر الاجيال المتعاقبة.

واستعرضت الشمايلة أبرز النشاطات التي احتضنها المركز طيلة العام الحالي ومنها التعاليل الكركية التي هدفت من خلالها إلى توثيق تاريخ الأجداد وقصص التراث ودمج الأجيال بمعارف وتجارب حقيقية بالإضافة إلى الحوارات الأدبية والعلمية وقراءات في الكتب ونقاشاتها وبرامج الاطفال وعروض الافلام وورشات التصوير وصناعة الأفلام، إضافة إلى الورشات الاعلامية والموسيقى والفسيفساء والتصوير الفوتوغرافي والرسم والمسرح والمعارض الفنية والتراثية والمهرجانات الشعرية. من جانبه، قال الأديب نايف النوايسة، إن مركز الحسن الثقافي أسس حالة ثقافية فريدة بالمحافظة في ظل تداعيات جائحة كورونا ونشط من خلال الفعاليات المتنوعة حالة ذهنية لتبادل الأفكار ونقاشها لتعميق قيمة الثقافة بحياة الأمم والشعوب.

بدورها، أكدت عضو منتدى الفكر للثقافة والتنمية اروى المبيضين، أن ثقافة محافظة الكرك ومن خلال انشطة مركز الحسن الثقافي تمكنت من إبراز بيئة الحالة النقدية المتميزة لتنشئة جيل واعي وقادر على مناقشة الأفكار ونقدها والتعريف بالمحطات المضيئة للمدينة واسهامات رجالاتها عبر مسيرة بناء الدولة الأردنية إيمانًا منهم بقيمة وأهمية الثقافة بحياة الشعوب والدول.

واكد رئيس فرع نقابة الصحفيين لإقليم الجنوب عامر العمرو، أن الورشات الإعلامية وأسس الصحافة والتي ينظمها المركز ساهمت بصناعة جيل قادر على التعامل مع الخبر ونشره وآلية التواصل الاجتماعي في ظل التطور الرقمي والشراكة في عملية صنع “البودكاست” الصوتي والخبر والتي استهداف شريحة واسعة من المجتمع لتمكينه من الوصول الى الخبر المتسم بالدقة والموضوعية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق