المشهد الثقافي في الأردن لعام 2021

هلا أخبار – يتوارى عام 2021 في الأردن مخلفًا وراءه مشهدًا ثقافيًا وفنيًا معززًا للخطاب الوطني التنويري ومستحقًا لرسوخ الدولة الأردنية التي احتفلت خلاله بمئوية تأسيسها، ومؤسسًا للمئوية الثانية التي تلجها الدولة بثبات وإقدام وعلو وارتقاء.

وحفل عام 2021 بالعديد من المهرجانات والمؤتمرات والفعاليات التي احتفت بمئوية تأسيس الدولة الأردنية وأسهمت بإعادة الحياة وتفعيل الحراك الثقافي والفني بمختلف تمظهراته، وإنعاشها بأطياف جديدة ومبتكرة من صنوف الابداع في ظل تحدي تداعيات جائحة كورونا (كوفيد 19) مستعيدًا الحضور الوجاهي بنسبة 50 بالمئة، بعد أن هيأت لها مناخات للاشتراطات الصحية، الأمر الذي عمل على تعزيز خطاب تنويري أردني واكب الاحتفالات بالمئوية، وأسهمت فيه مؤسسات رسمية وأهلية وخاصة، وعبرت عنه جهود الكثير من المثقفين والاكاديميين والمفكرين والكتاب والفنانين.

وزخر المشهد الثقافي باحتضان مجموعة من التظاهرات الثقافية والفنية ذات الطابع المحلي والعربي والدولي، ساهمت بإرساء دينامية ثقافية وتنويرية وسوسيو – اقتصادية على مستوى الوطن، شملت مختلف الميادين الابداعية الثقافية، ومن بينها النشر والمسرح، والموسيقا والفكر والسينما والفنون التشكيلية والأدبية والتراثية والفلكلور، في جعل الأردن، قلبًا نابضًا للثقافة والحوار متعدد الثقافات بين الحضارات.

كما زخر المشهد الثقافي والفني، بالفعاليات والنشاطات التي نهلت من الموروث الأردني والانجازات التي تحققت على إمتداد مسيرة مئة عام من عمر الدولة والراهن العربي وتداعيات احداثه وكانت القدس وفلسطين حاضرة فيه بقوة. وواصلت وزارة الثقافة التي كانت العنوان الأبرز في المشهد والحراك الثقافي لعام 2021، رعايتها ودعمها للفعل الثقافي والفني في المملكة من خلال وضعها خطة واسعة وشاملة لاحتفالات مئوية تأسيس الدولة الاردنية والتوسع في دعمها لجملة من المشروعات والخطط والبرامج جاءت ضمن استراتيجيتها الثقافية السنوية، وخطتها لاحتفالات المئوية، ومن ابرزها؛ “مهرجان القراءة..مشروع مكتبة الاسرة” والذي شهد توسعًا في زيادة عدد العناوين التي نحت باتجاه الدراسات والتوثيق للدولة وتاريخها ومنجزاتها الحضارية على مختلف الصعد وفي مختلف المجالات علاوة على إرساء وتعزيز حالة التنوير ومخاطبة العقل، إضافة إلى التركيز على موضوعات المنجز الوطني.

وأصدرت الوزارة 10 عناوين عن موضوعات تراث القيادة الهاشمية، و100 عنوان بمناسبة الاحتفالات بالمئوية، و52 عنوانًا ضمن مشروع مكتبة الأسرة منها 41 عنوانًا من كتب الكبار ضمت 3 عناوين بواقع كل عنوان يتكون من جزئين، بمجموع كلي 88 الف نسخة، وللأطفال 11 عنوانًا بواقع أربعة آلاف نسخة لكل عنوان بمجموع كلي 44 الف نسخة، بحيث اصبح المجموع الكلي لاصدارات مشروع مكتبة الأسرة 132 الف نسخة. كما أصدرت 20 عنوانًا من كتب النشر العادية ضمن خطة الوزارة السنوية بحيث جاء لكل عنوان بواقع الف نسخة وبمجموع كلي 20 ألف نسخة، و20 عنوانًا من اصدارات مدن الثقافة بواقع الف نسخة لكل عنوان، وما يزيد على 60 عنوانًا من دعم الكتب بواقع الف نسخة لكل عنوان علاوة على مواصلة اصدار المجلات الأربعة.

وشملت إصداراتها حقول الدراسات والتراث العربي والاسلامي، ودراسات وتراث اردني، وآداب وفنون، وفكر وحضارة، وعلوم وتكنولوجيا، وأطفال ووزعت على 42 مركزًا للبيع في مختلف محافظات المملكة.

كما أقامت نحو 13 نصبًا تذكاريًا في جميع المحافظات، ودعمت 10 مؤتمرات نفذتها الجامعات الرسمية الأردنية بمناسبة المئوية وأبرزها مؤتمر المجتمع الأردني في مئة عام والذي نظمته الجامعة الأردنية، بالإضافة لإنتاج ودعم مجموعة من الاوبريتات في عمان بمناسبة المئوية والتي اقيمت برعاية ملكية، ومن أبرزها “وطني …شمس”، الذي اقامته الوزارة في جبل القلعة، ضمن احتفالها بمئوية تأسيس الدولة وشارك فيه نخبة من الفنانين الاردنيين. ونظمت مسابقات وجوائز وابرزها جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية- دورة مئوية تأسيس الدولة الأردنية، وجائزتين بمناسبة الاحتفالات بالمئوية؛ الأولى جائزة بحوث ودراسات مئوية الدولة الأردنية، والثانية جائزة القيم السياسية والثقافية للدولة العربية الحديثة. وانتجت الوزارة عددًا من الافلام الوثائقية التي توثق لمختلف جوانب الحياة الأردنية تاريخًا وحضارة وثقافة وتراثًا وتنمية وغيرها، بالإضافة إلى سلسلة من البرامج الاذاعية التي تحاكي مئوية تأسيس الدولة الأردنية، علاوة على عشرات الأغاني الوطنية والتراثية، مثلما دعمت عشرات الفعاليات والنشاطات الثقافية والفنية التي نفذتها هيئات ثقافية وفرق فنية وافراد في محافظات المملكة كافة. ونظمت مهرجانات؛ “جرش للثقافة والفنون” بدورته الـ 35 والذي اقيم برعاية ملكية سامية وعقدت فعالياته في مدينة جرش الأثرية والعاصمة عمان وعدد من محافظات المملكة، و”الموسم المسرحي” الذي ضم مهرجاني مسرح الطفل بدورته الـ17 ومهرجان عمون لمسرح الشباب بدورته الـ20، و”الاردن الدولي للافلام” بدورته التاسعة بمشاركة عربية ودولية، و”الاردن المسرحي” بدورته الـ28 بمشاركة عربية، ودعمت الوزارة مهرجانات مسرحية مستقلة هي؛ مهرجان المسرح الحر الشبابي الذي جاء هذا العام 2021 في دورته الثانية بعنوان “الأردن حكاية مئة عام”، ضمن الخطة الوطنية لاحتفالية تأسيس الدولة الأردنية، وبمشاركة عربية واسعة، وصيف الزرقاء المسرحي العربي بدورته الـ19 وتزامنا مع الاحتفال بمئوية تأسيس الدولة الأردنية وبمشاركة عربية، و”عشيات طقوس” المسرحية في دورته الرابعة عشرة (دورة مئوية المملكة الاردنية الهاشمية)، ومهرجان شبيب الدولي للثقافة والفنون بدورته الــ27، ضمن احتفالات المملكة بمئوية تأسيس الدولة الاردنية، علاوة على تنشيط فعاليات المركز الثقافي الملكي والمكتبة الوطنية اللذين شهدا زخما كبيرا، وشهدت “المكتبة” في 28 كانون الاول الحالي افتتاح قاعة معرض مئوية تأسيس الدولة الأردنية والذي رعت حفل افتتاحها مندوبة عن رئيس الوزراء، وزيرة الثقافة هيفاء النجار.

وتحت رعاية وحضور جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، وضمن الاحتفالات بالمئوية قدم الفنان عمر العبداللات في حديقة رئاسة الوزراء أغنية “دحنون ديرتنا” من كلمات شاعر الأردن مصطفى وهبي التل “عرار”، كما أقيم برعاية ملكية سامية وضمن احتفالات مئوية الدولة الاردنية الحفل الاوركسترالي “سيمفونية المملكة الاردنية الهاشمية” من تأليف وقيادة المايسترو هيثم سكرية على مسرح قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب في عمان، وبدعم صندوق الحسين للابداع، وأدته اوركسترا المعهد الوطني للموسيقا/ مؤسسة الملك الحسين، واوركسترا القاهرة السيمفوني وغناء الفنانة غادة عباسي.

كما نظم المعهد الوطني للموسيقا حفلا موسيقيا بمناسبة “المئوية” أحيته فرقة موسيقية مشتركة من نخبة الموسيقيين الأردنية والعراقيين المرموقين على مسرح مركز الحسين الثقافي بعمان.

وتحت الرعاية الملكية السامية، نظم إتحاد الناشرون الاردنيون فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب في دورته 20 بالتعاون مع وزارة الثقافة، وأمانة عمان الكبرى ضمن احتفالات المملكة بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، وشاركت فيه 360 دار نشر محلية وعربية ودولية من 20 دولة بشكل مباشر وعبر التوكيل، وهي الأردن و فلسطين، ولبنان، والسعودية، وقطر، والإمارات، وعُمان، والعراق، وسوريا، والكويت، والمغرب، وتونس، ومصر، والسودان، وتركيا، وامريكا، وكندا، وبريطانيا، والهند، وايطاليا، والصين.

وضمن فعاليات المعرض، الذي تم اعتماد شعار المئوية شعارا رسميا له، أقيم برنامجا ثقافيا منوعا إحتفى بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، كما احتفى المعرض بشاعر الأردن الراحل مصطفى وهبي التل “عرار” الذي تم اختياره شخصية المعرض الثقافية للعام 2021، مثلما خصص المعرض، الذي حافظ على شعار “القدس عاصمة فلسطين” لهذا الدورة كما في الدورات الماضية، ندوة أخرى ضمن برنامجه الثقافي عن “القدس في التوثيق الدرامي” تأكيداً لموقف الأردن، قيادةً وشعباً، في رفض المخططات التي تستهدف عروبة القدس والوصاية الهاشمية.

وما زالت تشهد دور النشر الاردنية تنامي في حركة النشر واستقطاب عدد كبير من الكتاب والمبدعين العرب لنشر إبداعاتهم ومؤلفاتهم من خلالها.

ونظمت العديد من الهيئات الثقافية ومن ابرزها مجمع اللغة العربية ومنتدى الفكر العربي الجمعية الفلسفية الاردنية ومؤسسة عبدالحميد شومان ورابطة الكتاب الاردنيين واتحاد الكتاب والادباء الاردنيين ومنتدى الرواد الكبار عددا كبيرا من الفعاليات والمحاضرات والندوات الثقافية والادبية والمؤتمرات التي احتفت بمئوية تأسيس الدولة الاردنية. كما شهد عام 2021 عودة برامج ومشروعات الهيئة الملكية للافلام الوجاهية ضمن الاشتراطات الصحية وأسابيع الافلام بالتعاون مع عدد من السفارات، علاوة على إقامة مهرجان عمّان السينمائي الدولي/أوّل فيلم، بدورته الثانية وللسنة الثانية على التوالي في منطقة بوليفارد العبدلي، بمشاركة 51 فيلماً من 26 دولة عربية وأجنبية، وليشمل موقعين في هذه الدورة عدا عن سينما السيارات؛ المسرح الخارجي للهيئة وتاج سينما، مع مراعاة شروط السلامة العامة، إضافة إلى بعض الأفلام المتوفرة على منصة المهرجان.

كما شهدت حركة الفنون التشكيلية عودة الروح كان الابرز فيها المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة، كما احتفت الجالية العراقية في الاردن بمئوية الدولة الاردنية باقامة معرض للفن التشكيلي. كما اقيم معرض “مئة عام في صور” الذي نظمته الجمعية الأردنية للتصوير، ووثق بصوره المختلفة، مدن ومواقع تاريخية وسياحية واثرية وحضرية في المملكة من خلال 85 صورة بمقاسات مختلفة التقطت بعدسة 27 مصورا فوتوغرافيا من أعضاء الجمعية، كما نظمت فعاليات اخرى عديدة في عمان ومختلف محافظات المملكة احتفلت بمئوية تأسيس الدولة الاردنية. –(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق