العودات: التعديل الوزاري يجب أن يخدم الصالح العام

العودات لسكاي نيوز: نعمل بتكاملية مع سلطات الدولة لتنفيذ توجيهات الملك للمواءمة بين صحة المواطن وحماية الاقتصاد

هلا أخبار – قال رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في حديث لقناة سكاي نيوز عربية حول مضامين لقاء جلالة الملك عبد الله مع وكالة الأنباء الأردنية “بترا” إن الأردن ومنذ نشأة الدولة نأى بنفسه عن التدخل في شؤون الآخرين، رغم عديد المحطات التي شهدنا فيها محاولات وتدخلات خارجية في شؤوننا.

ورداً على سؤال يتعلق بحديث جلالة الملك عن عدم تدخل الأردن بشؤون الآخرين وعدم السماح بالتدخل في شؤوننا، قال العودات إن الاردن دفع ثمناً باهظاً لأخطاء الآخرين ولصراعات لم يكن طرفاً فيها، ورغم ذلك لم يتخلى الأردن عن التزامه القومي والعروبي، فكان دوماً الحاضن لكل من طلب العون والمساعدة منه، مؤكداً أن الأردن كانت خطواته تذهب دوماً نحو تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحول ملف كورونا وتشريعات مجلس النواب للمواءمة مع الواقع الجديد الذي فرضته الجائحة: قال العودات: نحن اليوم في مجلس النواب معنيون في البحث بكل جدية عن نقطة التوازن التي تحفظ صحة وسلامة المواطن وحماية الاقتصاد الوطني، وهو ما يوجه به دوماً جلالة الملك لمختلف سلطات الدولة، ونحن كسلطات نتعامل فيما بيننا بتكاملية للتخفيف من هذه الآثار.

وتابع: نحن في البرلمان نرصد ونراقب الاختلالات التي تسببت بها الجائحة ونتطلع إلى معالجتها من خلال الرقابة والتشريعات، ونحن في المجلس معنيون بالنهوض بمسؤولياتنا تجاه هذه المهة.

ورداً على سؤال فيما إذا كان هنالك تعديل وزاري في المملكة، قال العودات: عند الحديث عن أي تعديلات تجري على الحكومة، نقول أولاً إن الحكومة تشكلت قبل أربعة أشهر، وحصلت على ثقة مجلس النواب قبل أسابيع، لتمارس بعدها الشرعية الدستورية في عملها، واليوم الحديث عن إجراء أي تعديلات فهذا شأن حكومي، والدستور الأردني أخذ بمبدأ الفصل ما بين السلطات وعليه فإن هذا شأن يخص السلطة التنفيذية، لكن هذا لا يعني أننا في مجلس الأمة غير معنيين بذلك، فنحن نؤمن بحالة التكامل بين سلطات الدولة، ودائما حالة التشاور فيما يتعلق بهذا الموضوع هو عرف جرى في الدولة الأردنية فهنالك مشاورات هدفها أن يكون التعديل هو البحث عن كفاءات تخدم الصالح العام.

زر الذهاب إلى الأعلى