“التيار النيابية”: المرحلة المقبلة فارقة في تاريخ الحياة البرلمانية

هلا أخبار – قال رئيس كتلة التيار الديمقراطي النيابية، أيمن المجالي، إن المرحلة المقبلة “مهمة وفارقة في تاريخ الحياة البرلمانية، كونها تحمل الكثير من التشريعات الإصلاحية”.

وأضاف، خلال ترؤسه اجتماعا للكتلة عقدته اليوم الأحد أن التيار الديمقراطي حددت جملة من القضايا والمواضيع المهمة على جدول أعمالها للفترة المقبلة، لاسيما مشروعي قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومة لسنة 2022، فضلا عن قضايا الطاقة في الأردن وأثر التعرفة الكهربائية الجديدة.

وأكد المجالي أن الكتلة تسعى في عملها إلى تطوير الأداء النيابي والنهوض به، عبر صياغة تعديلات جديدة على النظام الداخلي لمجلس النواب، وتفعيل بنود مدونة السلوك بشكل يتواءم مع التعديلات الدستورية الجديدة ومنظومة الإصلاحات السياسية (قانوني الأحزاب والانتخاب).

بدورهم، أكد أعضاء الكتلة النواب خالد أبو حسان وآمال الشقران ورمزي العجارمة وأسامة القوابعة ومحمد المرايات وعبيد ياسين ومحمد الغويري ونواف الخوالدة ورائد الظهراوي ومحمود الفرجات، أهمية تكثيف الزيارات لمحافظات المملكة كافة، بالإضافة إلى أهمية الاطلاع على واقع الخدمات المقدمة من قبل المؤسسات والدوائر الحكومية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق