“التعليم النيابية” تؤكد ضرورة دعم اللاعبين الرياضيين من ذوي الإعاقة

هلا أخبار – أكد رئيس لجنة التعليم والشباب النيابية، الدكتور طالب الصرايرة، ضرورة دعم اللاعبين الرياضيين من ذوي الإعاقة، باعتبار ذلك عنوان حضاري تتغنى به الدول.

ولفت الى ان موقف اللجنة واضح وصريح تجاه أولئك اللاعبين بما ينسجم مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الداعية الى ضرورة بناء وتطوير قدراتهم ومهاراتهم ودمجهم في المجتمع ليتمكنوا من الاستمرار بالانجازات.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا عقدته اللجنة اليوم الاثنين، مع عدد من الرياضيين من ذوي الإعاقة، حيث استمعت رئيس وأعضاء “التعليم النيابية” لأبرز مطالبهم والتحديات التي تواجههم.

ودعا الصرايرة، الحكومة الى توفير الدعم اللازم للأندية الرياضية التي تعنى برياضات ذوي الإعاقة، قائلا إن هناك نسبة ليست بسيطة من هذه الفئة حققت إنجازات رياضية محلية ودولية رغم التحديات التي تواجهها.

من جهتهم، شدد عضوا اللجنة النائبين زهير السعيديين ومحمد العبابنة على ضرورة إنصاف أولئك اللاعبين مقارنة مع كل الرياضيين، والعمل على دمجهم بالشكل المطلوب والمستحق بالمقارنة مع الرياضات الأخرى.

وأشادوا بالانجازات التي حققها أولئك للأردن، مؤكدين أن “التعليم” النيابية ستتبنى كل القضايا والتحديات التي تواجه أولئك اللاعبين وأنديتهم.

وتلخصت ابرز مطالب اللاعبين بضرورة مناقشة وصياغة قانون اللجنة البارالمبية الأردنية، ولقاء الجهات المعنية مع رؤوساء وأعضاء أندية ذوي الإعاقة بمختلف محافظات المملكة،

للوقوف على مطالبهم والعمل لإيجاد حلول لها، وكذلك أهم التحديات التي تواجههم، فضلًا عن ضرورة إشراك الأندية في مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الأردنية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق