الحنيفات: الخطة الوطنية للزراعة راعت التوجيهات الملكية

هلا أخبار – رصد – أكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، أن الخطة الوطنية للزراعة راعت التوجيهات الملكية السابقة كافة، حيث حاولت عمل التوافق ما بين الجهات الرسمية والشعبية التي تعمل بهذا القطاع .

وقال خلال مداخلته على إذاعة “جيش إف إم” عبر برنامج هنا الأردن، إن التحديات التي يعاني منها القطاع الزراعي تم توضيحها بطريقة أكاديمية وعلمية، وبناء على ذلك تم وضع مرتكزات للحلول مرتبطة بالقيمة المضافة والظروف المناخية وضعف البنية التسويقية والظروف الإقليمية والتحديات المتعلقة بضعف التمويل.

وأضاف أنه تم توفير التمويل المبدئي للخطة للعام 2022 وهي تمتد على مدار 4 أعوام لغاية 2025 وبتمويل يصل إلى 389 مليون دينار، منها 170 مليون من الخزينة والأخرى متفرقة من أكثر من طرف القطاع الخاص أو البلديات وأمانة عمان أو الاقراض الزراعي.

وبين أن الخطة سيكون لها تقييم دوري، حيث ترتكز على إحداث نقلة نوعية للبنية التحتية المتهالكة للقطاع الزراعي إلى بنية تحتية متطورة حضارية وعصرية توظف التكنولوجيا لتوفير المياه والاستفادة من كل مساحة زراعية بأضعاف ما تنتجه الآن، وعليه كان لابد من التأسيس لإدارة ما بين وزارة الزراعة والمزارع من خلال الإرشاد الزراعي يعمل على خلق النمط الزراعي وتوظيف التكنولوجيا التي تخدم المزارعين.

وأشار الحنيفات إلى أنه سيتم الاستمرار في برنامج التمويل الزراعي من خلال القروض دون فوائد، حيث تم صرف 35 مليون دينار قروضاً دون فوائد خلال العام الماضي، الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على الإنتاج النباتي والحيواني والتنمية الريفية وتمكين المرأة وخلق فرص عمل للشباب الأردني، بالإضافة إلى توفير 6500 فرصة عمل .

وأكد أن المهم في الخطة هو ترسيخ الشراكة مع القطاع الخاص، حيث سيكون هناك 46 مشروعاً بالتشاركية مع القطاع الخاص، منها 36 مشروعاً في حوضي السرحان والحماد لزراعة هذه المناطق والتي يوجد فيها مخزون مائي غير مستنزف يصل إلى  25 مليون متر مكعب من المياه التي يمكن استغلالها سنويا، بالإضافة إلى وجود 10 محطات زراعية نباتية وحيوانية سيتم طرحها للاستثمار للقطاع الخاص، و 3 مصانع ستقوم الحكومة ببنائها وتسليمها للقطاع الخاص في الأغوار الجنوبية .

وبين أن الحكومة ستتجه ضمن الخطة إلى خصخصة عملية التحريج، وعليه سيتم طرح عطاءات للتحريج في المحافظات كافة من خلال القطاع الخاص على يشغل أبناء المجتمعات المحلية.

وبين الحنيفات أن شركة التسويق الأردنية والفلسطينية، ستعمل على إحداث نقلة نوعية في عملية التسويق، حيث سيتم الانتهاء من النظام المالي والإداري لها الأسبوع المقبل وسيتم طرح عطاء تصميم بناء مشغل التعبئة والتبريد ، مشيرا إلى أن هذه الشركة ستعمل على معالجة “تشوه الأسعار” ما بين المزارع والمستهلك.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق