الجيش: قتل كل من تسول له نفسه الاقتراب من الحدود

هلا أخبار – قال قائد المنطقة العسكرية الشرقية العميد الركن نجي المناصير، إن “تغيير قواعد الاشتباك المعمول بها في القوات المسلحة، يجعل الجيش يضرب بيد من حديد لقتل كل من تسول له نفسه الاقتراب من حدود الأردن”.

وأضاف لقناة المملكة، الأحد، أن إظهار الروح العدوانية بتنفيذ عمليات التعرض ومهاجمة المهربين في وكرهم لمنعهم من الوصول إلى داخل أراضي وحدود الأردن “رسالة واضحة للمهربين، أن القوات المسلحة قادرة على أن تصلهم أينما كانوا”.

وأوضح المناصير أن “المنطقة الحرام هي منطقة فاصلة ومنزوعة من القوات لا يوجد فيها أي من الطرفين، ودائما هي مناطق حدودية، وحسب قواعد الاشتباك التي نطبقها يمنع منعا باتا تحرك أي كائن حي داخل المنطقة الحرام”.

“الأجواء هذه اعتاد عليها قوات حرس الحدود، وكلما زادت الصعاب كلما زاد جلد القوات المسلحة” وفق المناصير، الذي وجه رسالة للحرس الموجودين، بأن “الجميع على هذه الواجهة مشروع شهادة للدفاع عن ثرى الأردن الطهور، ولحماية أبناء الأردن من هذه السموم التي يُدفع بها باتجاه المملكة”.

“كونوا على العهد الذي قطعتموه على أنفسكم بأن تبقوا الدرع الذي تتكسر عليه أطماع كل من تسول له نفسه اجتياز الحدود وتصدير هذه السموم إلى شباب الأردن” بحسب المناصير.

وطمأن الشعب الأردني، بأن “الحدود آمنة بهمة نشامى القوات المسلحة وبتوجيهات القيادة العليا، وسنضرب بيد من حديد كل من يحاول اجتياز هذه الحدود”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق