الخارجية الفلسطينية: تصعيد الاحتلال ومستوطنيه تخريب للجهود الإقليمية

هلا أخبار – حملت وزارة الخارجية الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية برئاسة نفتالي بينيت، المسؤولية الكاملة عن تصعيد انتهاكات وجرائم قوات الاحتلال والمستوطنين، معتبرة ان جرائم الاحتلال تعد تخريبا متعمدا للجهود الإقليمية والدولية المبذولة لإعادة بناء الثقة.

وطالبت الوزارة في بيان اليوم أحد، أمين عام الأمم المتحدة، بتفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، كما طالبت ومجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه انتهاكات وجرائم الاحتلال، وممارسة الضغط على الحكومة الإسرائيلية للجم اعتداءات وجرائم المستوطنين وجيش الاحتلال.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق