الفايز: جذب المشاريع الاستثمارية الكبرى للحد من الفقر والبطالة

الدبلوماسية الأردنية مكنت الأردن من تجاوز محطات صعبة

هلا أخبار –  التقى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز في مكتبه بدار مجلس الأعيان اليوم الإثنين، رئيس وأعضاء النادي الدبلوماسي الأردني، وبحث مهم الأوضاع الراهنة في المنطقة، والدور الملقى على عاتقهم لمواجهة التحديات التي يمر بها الأردن.

وأشار الفايز، بحضور العين سمير مطاوع، إلى الاصلاح السياسي، الذي يسعى إليه الأردن ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، بهدف الوصول إلى الحكومات الحزبية البرامجية وتعزيز المشاركة الشعبية وتمكين الشباب والمرأة.

وعرض لأبرز التحديات الاقتصادية والظروف المعيشية، التي تواجه المواطنين، مؤكدا أهمية معالجتها من خلال ايجاد نافذة واحدة للتعامل مع طلبات الاستثمار الداخلية والخارجية، إضافة إلى ضرورة التركيز على جذب المشاريع الاستثمارية والاقتصادية الكبرى للحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وأشاد بالدبلوماسية الأردنية على مختلف الصعد، التي مكنت الأردن من تجاوز محطات صعبة وعديدة في ظل التناقضات السياسية، التي يشهدها العالم والمنطقة.

وبين الفايز أن سر نجاح الدبلوماسية الأردنية انطلاقها من ثوابت ومعايير محددة أساسها خدمة مصالح الوطن العليا وعدم التدخل بشؤون الآخرين، والعمل على بناء علاقات متوازنة مع مختلف الدول تقوم على الاحترام المتبادل وخدمة المصالح المشتركة.

وقال، إن أعضاء النادي الدبلوماسي مطالبون بالعمل على تكريس الخبرات والعلاقات الخارجية يمتلكونها لخدمة مصالح الدولة الأردنية، وتوضيح مواقف الأردن تجاه مختلف قضايا المنطقة، والعمل بذات الوقت على إبراز الدور الكبير، الذي يقوم به جلالة الملك من أجل إحلال الأمن والاستقرار فيها، باعتبار أن النادي الدبلوماسي بات اليوم يشكل امتدادا للدبلوماسية الأردنية وذراعا من أذرع وزارة الخارجية.

من جهته، عرض رئيس الهيئة الإدارية للنادي السفير السابق جمال الشمايلة، لأبرز أهداف النادي، ونشاطاته المختلفة والدور الذي يقوم به ويسعى الى تحقيقه في خدمة الوطن ومصالحه العليا، لافتا إلى أبرز التحديات التي تواجه عمل النادي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق