غرفتا صناعة الأردن وعمان تثمنان قرار إلغاء القوائم الاسترشادية

هلا أخبار – ثمنت غرفتا صناعة الأردن وعمان قرار دائرة الجمارك الأردنية بإلغاء القوائم الاسترشادية في تخمين الألبسة والاحذية والسجاد المستورد من الصين وتركيا.

وأشارتا في بيان اليوم الخميس إلى وجود ترتيبات لتنظيم ورش تدريبية لموظفي الجمارك على مختلف أصناف الألبسة والأحذية والسجاد بالمصانع الأردنية لصقل خبراتهم الحالية ورفع كفاءة عمليات التخمين لديهم.

وأكدتا دعمهما الكامل لقرار الجمارك كونه يعمل على ضبط آلية التخمين ويضمن اعتماد قيم الانتاج الفعلية، بما يخدم مصلحة الصناعة الأردنية.

وبينتا أن هذه القوائم كانت قاصرة ولم تشمل على العديد من الأصناف وذلك لتعدد أشكال الألبسة والاحذية والسجاد وموديلاتها، حيث كانت هذه القوائم تسمح لجدل كبير وعدم انصاف في تخمين سعر القطع الحقيقي، الامر الذي ينتج عنه عمليات تهريب من خلال تقديم أسعار مخفضة عن السعر الحقيقي.

وقالتا ، أن الغاء القوائم الاسترشادية يعتبر من أهم القرارات التي من المتوقع ان تنعكس ايجاباً في ضبط عمليات التهريب وتحسين التخمين القائم على المعرفة العلمية والعملية.

وأوضحتا، إن دائرة الجمارك تستأنس في عملها على هذه القوائم من خلال اعتماد أسعار الألبسة والاحذية والسجاد والتي تعتبر نسبياً منخفضة إن تم مقارنتها مع كلف التصنيع الفعلية سواءً في الأردن او حتى في بلد المنشأ.

كما وأشارتا الى انه وبالنظر الى ممارسات الدول سواءً العالمية أو المجاورة، فان معظمها لا يعتمد على القوائم الاسترشادية في عمليات التخمين وانما عمليات تخمين فعلية مبنية على خبرات مكتسبة لفريق عمل دائرة الجمارك بصورة عامة.

واصدرت دائرة الجمارك قبل أيام تعميماً، قررت فيه ايقاف العمل بالقوائم الاسترشادية للألبسة الجديدة المستوردة من تركيا ومن الصين، بالإضافة لأصناف السجاد المستورد.

واشارت إلى أن هذه القوائم التي يتم الاستئناس بها عند عملية تقدير القيمة يتم استغلالها في اعداد واصدار فواتير تتقارب قيمتها مع الأسعار الواردة على هذه القوائم بهدف التخلص من اداء الرسوم ولو بشكل جزئي.

وأكدت الدائرة وجود تشوهات بالقوائم من حيث عدم شمولها لبعض الأصناف كون اصناف الألبسة تحديداً يحكمها الموديل ما يؤدي إلى وجود مشاكل تتعلق بالتقدير والتركيبة المكونة لهذه الأصناف.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق