إربد: ارتفاع مساحات الأبنية المرخصة 90 % خلال أربعة اعوام

هلا أخبار – ارتفعت المساحات الإجمالية المرخصة في محافظة إربد بنسبة 90 بالمئة خلال الأعوام 2019-2022.

وبين رئيس فرع نقابة المهندسين في المحافظة الدكتور أحمد الملكاوي لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) أن ارتفاع هذه النسبة بهذا الحجم قياسا على فترات سابقة يعود الى المتابعة الحثيثة وفرق الكشف الميداني التي تشكلت من النقابة والبلديات وهندسة البلديات والجهات الاشرافية والرقابية ذات العلاقة، وكشفت عن العديد من المخالفات التي جرى تصويبها.

وقال إن الحد من استخدام الترخيص على “نظام الكروكي” الى الحدود الدنيا واقتصاره على المناطق التي تستوجب طبيعة الملكيات والبناء فيها اعتماد “ترخيص الكروكي”، قلص ايضا من حجم المخالفات وزاد من نسبة المساحات المرخصة.

وأشار الملكاوي إلى أن عمل النقابة لم يقتصر على الاجراءات الميدانية والكشف عن المخالفات والتحقق من صوابية الاجراءات لكن الدور الاستشاري كان له اثر بارز في تحقيق انجازات نوعية خلال الدورة الماضية.

ولفت الى ان ابرز الانجازات التي تحققت خلال السنوات الاربع الاخيرة تمثلت بارتفاع مجموع المساحات المدخلة كبناء مقترح بنسبة 64 بالمئة بالإضافة الى ارتفاع مجموع المساحات المدخلة كبناء قائم بنسبة 300 بالمئة.

ونوه الملكاوي بأن عدد فحوصات التربة تضاعف خلال هذه الفترة بنسبة 100 بالمئة، مشيرا الى تحويل 26 قضية تزوير مخططات هندسية إلى هيئة مكافحة الفساد عام 2019 .

وأكد أن اجراءات الرقابة والمتابعة والتفتيش التي تقوم بها النقابة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة تهدف الى تحقيق معايير البناء الوطني والمواصفة الاردنية والكودات الخاصة بالبناء وفق تصنيفاته وغاياته المختلفة حفاظا على السلامة العامة والحد من اي احتمالية بوجود عيوب انشائية تهدد الارواح والممتلكات.

وأشاد الملكاوي بتعاون البلديات والمكاتب الهندسية والمقاولين وشركات الاسكان والجهات ذات الصلة والحاكمية الادارية والجهاز القضائي في تسهيل وانجاح عمل فرق الرقابة والتفتيش والمتابعة ما كان له اثر ملموس في الالتزام بالقوانين والحد من المخالفات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق