أبو نجمة: قرارات تأخير الدوام غير ملزمة للقطاع الخاص

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – قال رئيس مركز بيت العمال المحامي حمادة أبو نجمة، إن قرارات الحكومة بتعطيل الدوام الرسمي بسبب الثلوج أو المنخفضات، ملزمة للقطاع الخاص بتعليق دوام عامليها، بموجب القانون.

وأضاف أبو نجمة، في تصريح لـ “هلا أخبار”، اليوم الأحد، أن قرارات الحكومة التي تصدر مؤخراً بتأخير الدوام الرسمي للساعة العاشرة، نظراً للظروف الجوية السائدة، هي غير ملزمة للقطاع الخاص من الناحية القانونية.

وأوضح أن الجانب الأخلاقي يحتم على منشآت القطاع الخاص تأخير دوام موظفيها، حماية للأرواح وللتقليل من خطر الحوادث التي قد تحدث نتيجة الانزلاقات صباحاً، وهو ما اتجهت إليه العديد من مؤسسات القطاع الخاص.

وحول دوام بعض مؤسسات القطاع الخاص لعامليها الخميس، مثل موظفي التوصيل المنزلي “الديلفري”، قال أبو نجمة، إنه بعيداً عن تحليل الجانب الأخلاقي لمن ألزم العاملين لديه بالعمل في مثل هذه الظروف الجوية “الخميس”، ومن اشتهى وجبة سريعة أو صحن كنافة؛ من الناحية القانونية كان يجب على الجهات الرسمية أن لا تقف على “الحياد” متخلية عن واجبها في حماية العاملين من تغول بعض الشركات، وكان عليها أن تٌفعِّل ما يتوفر من أحكام قانونية تلزم القطاع الخاص بالتعطيل وعدم تشغيل العاملين في ظروف تعرضهم للخطر.

وتابع أبو نجمة، “لا يمكن اعتبار تجنب الحكومة إعلان العطلة الرسمية واستخدامها عبارات بهدف عدم إلزام القطاع الخاص بها إلا بأنه تقصير، فدور الحكومة في مثل هذه القضايا لا يجوز أن يكون حياديا أبدا”.

وفي القانون الأردني وقوانين مختلف الدول وفي معايير العمل الدولية، يجب توقف العمل في الظروف التي تشكل خطرا على العمال، سواء لأسباب ظروف الطقس شديدة البرود أو الحرارة، أو بسبب أي عوامل أخرى في مواقع العمل الداخلية أو الخارجية، أو في رحلة الذهاب إلى العمل والعودة منه، وبعكس ذلك يشكل تعريض العمال لهذه الأخطار جريمة تستوجب العقاب، وفق أبو نجمة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق