اتفاقية شراكة بين اتحاد غرب آسيا ومنظمة الحق باللعب

هلا أخبار – وقع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم الذي يتخذ من عمان مقرا له ومنظمة الحق باللعب (RTP) اتفاقية شراكة لزيادة قدرة الاتحادات الأهلية الأعضاء في الإقليم على تقديم الخدمات وتطبيق المعرفة المتعلقة بحماية الأطفال، ورفع مستوى الوعي والمعرفة لحماية الطفل في كرة القدم.

وسيتم تنفيذ المشروع الإقليمي للشراكة التعليمية من أجل الرياضة بين الاتحاد و RTP على مدى خمسة أشهر، عبر تطبيق برامج حماية الطفل والمنهجيات التنموية في الرياضة، من خلال إنشاء دليل يتضمن تدريبات مخصصة للجمعيات الأعضاء لتحمّل مسؤولياتهم بتعمقٍ أكبر وتلبية الاحتياجات المتوقعة للمستفيدين.

وقال اتحاد غرب آسيا في بيان صحفي اليوم الاثنين،إنه سيتم تنفيذ التدريبات بموجب المبادئ التوجيهية للفيفا والاتحاد الآسيوي، بالاحتفاظ بما يتماشى مع روّاد مبادرات الحماية في كرة القدم.

وفي أعقاب الدور الذي اتخذه الاتحاد الآسيوي نحو حماية الأطفال في كرة القدم واستمرارًا في هذا النهج، فإن دعم هذه الشراكة يأتي من صندوق الاتحاد الإقليمي في الاتحاد الآسيوي، وهو برنامج لبناء القدرات يهدف لدعم الاتحادات الإقليمية والاتحادات الأهلية الأعضاء.

وقال الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، داتو ويندسور جون: “بالنيابة عن الاتحاد الآسيوي، أود أن أهنئ اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ومنظمة الحق في اللعب على الانطلاق في هذه الرحلة الهادفة والتي تغيرّ قواعد اللعبة”.

وأضاف “لا يزال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ثابتًا في التزامه بحماية لعبتنا الجميلة لضمان استمرار تطوير أجيالنا المستقبلية ونمو شغفها بكرة القدم في البيئة الأكثر ملاءمةً”.

وختم ويندسور جون “تعتمد طموحاتنا بشكل كبير على الجهود الجماعية التي يبذلها الاتحادات الإقليمية والأهلية، لذا فإنني أحيي اتحاد غرب آسيا ومنظمة الحق في اللعب على نشرهم أهداف الاتحاد الآسيوي ونتمنى لهم كل النجاح”. وبدوره أعرب خليل السالم، الأمين العام لاتحاد غرب آسيا عن سعاته بهذه الشراكة البنّاءة.

وقال : “نحن سعداء بالدخول في هذه الشراكة مع منظمة “الحق في اللعب”، والهدف منه هو رفع معايير الحماية في كرة القدم. لدينا التزام قوي بضمان ممارسة الأطفال حقهم بلعب كرة القدم في بيئة آمنة”.

وقالت، المديرة العامة للحق في اللعب لارا عبيدات، “نرحب بهذه الشراكة، فهي معلم رئيس للتعاون المستقبلي. حيث نلتزم ضمن شراكتنا مع اتحاد غرب آسيا بتقديم أفضل ممارساتنا وأساليبنا في حماية الأطفال في مجال الرياضة من أجل التنمية”.

يشار إلى أن الحق في اللعب هي منظمة عالمية غير ربحية تنشط في 14 دولة لحماية الأطفال، وتعمل في الأردن منذ عام 2006 وتوفر فرصًا تحويلية للأطفال والشباب ومقدمي الرعاية والمعلمين الأردنيين والفلسطينيين والسوريين من خلال البرامج القائمة على اللعب والرياضة من أجل التنمية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق