مشروع الضمان الزراعي في الجنوب

موسى الصبيحي

فكرة المشروع جاءت من الديوان الملكي.. لهذا نشجع مشروع الضمان الزراعي في جنوب المملكة ونطالب بتسريع وتيرة إنجازه..!

في منتصف عام 2020 قام صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي بتأسيس شركة للاستثمار في المجال الزراعي أسماها (شركة الضمان للاستثمار والصناعات الزراعية) وأعلنت عن التوجه لإنشاء مشروع زراعي في جنوب المملكة على مساحة (25) ألف دونم مستأجرة من الحكومة لإنتاج الأعلاف والخضروات وبكلفة تصل إلى (13) مليون دينار.

وفي تقديري فإن دخول الضمان في الاستثمار في المجال الزراعي والتصنيع الغذائي مهم جداً ويعتبر توجّهاً استراتيجياً رائداً وذكيّاً، وقد جاءت فكرة المشروع  من الديوان الملكي العامر الذي قام بعرضها على صندوق استثمار الضمان لدراستها وتنفيذها، والشكر يُزجى لصاحب الفكرة النابه في الديوان (لا أعرف اسمه تحديداً) لأن أي استثمار ضخم في المجال الزراعي هو استثمار من أجل المستقبل، وليس أهم من مثل هذه المشروعات الحيوية الاستراتيجية للاستثمار فيها، لا سيما وأن المشروع المشار إليه له أبعاد اجتماعية واقتصادية كبيرة، باعتباره في جنوب المملكة أولاً حيث المساحات الهائلة من الأراضي الزراعية أو القابلة للاستصلاح الزراعي وهي غير مستغلة، وأيضاً باعتبار ما سيفتحه المشروع من فرص عمل لأبناء الجنوب، وكذلك ما سينتجه المشروع من مادة الأعلاف، ومن الخضروات والمنتوجات الزراعية الأخرى لاحقاً.

وأقترح أن يتم توسعةالمشروع مستقبلاً ليشمل مجال الثروة الحيوانية، أيضاً وربما يستطيع الضمان في المستقبل تأمين الأردن بمعظم احتياجاته الغذائية من اللحوم الحمراء ومنتجات الثروة الحيوانية المختلفة..

شكراً مرةً ثانية للديوان الملكي وتحديداً للشخص صاحب فكرة المشروع في الديوان، وشكراً لصندوق استثمار أموال الضمان على الأخذ بالفكرة، وأعتقد أنه لو لم تأتِ الفكرة من الديوان لما أخذَ بها الصندوق أبداً، ومع ذلك فالمطلوب الآن تسريع وتيرة العمل بالمشروع، الذي يبدو أنه ما زال في مرحلته الأولى رغم مرور أكثر من سنة ونصف على البدء بإنشائه..!






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق