الإمارات تصدر بيانا حول زيارة أردوغان الأولى منذ 10 سنوات

هلا أخبار – أعرب ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الاثنين، للرئيس التركي رجب طيب ‏أردوغان، عن “شكره وتقديره لموقف بلاده بشأن إدانة الهجمات الحوثية على مواقع مدنية في الإمارات، ‏وتضامنها مع الدولة في مواجهة هذه الاعتداءات الإجرامية، متمنيا لتركيا دوام الأمن والاستقرار ‏والازدهار”‏‎.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ محمد بن زايد لأردوغان في قصر الوطن بأبو ظبي، في أول زيارة للرئيس التركي للإمارات العربية المتحدة منذ 10 سنوات.

وتبادل الزعيمان “وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وأكدوا توافق رؤى بلديهما بشأن أهمية دعم الجهود والحلول السلمية الرامية إلى تعزيز الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة، والتي تشكل ركائز أساسية للتعاون والتنمية والتقدم نحو المستقبل الذي تتطلع إليه شعوبها ودولها”، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وقال ولي عهد أبو ظبي للرئيس التركي خلال لقائه معه إن “الإمارات حريصة على التعاون مع تركيا لمواجهة التحديات المشتركة المتعددة التي تشهدها المنطقة عبر الحوار والتفاهم والتشاور والحلول الدبلوماسية”.

ما لفت ابن زايد إلى أن “حجم الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي وقعها البلدان خلال زيارته الأخيرة إلى تركيا وضع أسسا لانطلاقة جديدة وكبيرة للشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين”.

وأكد ولي عهد أبو ظبي “حرص بلاده على تعزيز شراكتها مع تركيا، ودفعها إلى الأمام خلال الفترة المقبلة، ومضاعفة حجم التبادل التجاري الإماراتي – التركي”.

واستعرض الزعيمان خلال اللقاء “فرص التعاون المتنوعة المتاحة في البلدين، خاصة في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتنموية، إلى جانب الزراعة والأمن الغذائي والصحة والتكنولوجيا والابتكار ومشاريع الفضاء والذكاء الاصطناعي والطاقة المتجددة، والتي لها أولوية كبيرة ضمن الأجندة التنموية الإماراتية، وغيرها من القطاعات التي يرتكز عليها تحقيق التنمية المستدامة والتقدم في البلدين”، بحسب البيان الإماراتي. (سبوتنيك)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق