دورة مُتخصصة بالسلامة المهنية للصحفيين في إربد

هلا أخبار – انتظم عشرون صحفيا وصحفية من العاملين في مختلف المؤسسات الصحفية الرسمية والخاصة اليوم الاثنين، في دورة حوّل “السلامة المهنية للصحفيين” في محافظة إربد، والتي نظمها مركز التدريب في نقابة الصحفيين بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين.

وقال رئيس لجنة الإشراف على مركز التدريب في نقابة الصحفيين، الزميل عماد عبد الرحمن، “يأتي لقاء اليوم ضمن البرامج التدريبية للدورة الحالية لمجلس النقابة في إقليم الشمال، وذلك حرصًا من المركز على تفعيل مسار التدريب لمنتسبي النقابة وتعميم الفائدة على الصحفيين في المحافظات”.

وأكد خلال افتتاح الدورة التي تستمر لـ 3 أيام، أن مركز التدريب حريص على تنمية وتعزيز المعارف والمهارات المهنية في مختلف أشكال وفنون العمل الصحفي والإعلام الرقمي الحديث، وسبل الحماية أثناء العمل.

وأشار الزميل عبدالرحمن إلى أن الدورة ستعزز مهارات وأدوات ومنهجيات العمل الميداني للصحفيين من خلال التدريب على مجال إدارة المخاطر والحماية أثناء التغطيات الميدانية والأمن الرقمي والمعلوماتي وتمارين على أيدي متخصصين مهنيين شاركوا في دورات متقدمة في هذا المجال ومعتمدين من الاتحاد الدولي للصحفيين.

وأكد أن لجنة التدريب في النقابة تقدمت بخطة مُعدة على ثلاث مستويات قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى لمجلس النقابة لغايات إقرارها، مُبينًا أن المركز يكثف لقاءاته وتواصله مع مختلف المؤسسات العامة والأهلية والدولية من أجل تبادل الخبرات والاستفادة من أماكن التدريب المتوفرة لتجويد المنتج التدريبي والمهني في جميع أشكال وفنون العمل الصحفي والإعلامي.

بدوره، قال المدرب الزميل محمد الشبول، إن الدورة تتمحور حول عدة مواضيع مُتعلقة بالسلامة المهنية للصحفيين، أبرزها كيفية إعداد نموذج للمخاطر والتدابير الوقائية أثناء التغطية الميدانية للتجمعات والمسيرات، إلى جانب آليات التعامل مع التهديدات البالستية المُحتملة في مناطق النزاع.

ولفت إلى أن الدورة تتناول أيضاً سُبل السلامة المهنية للصحفيات، وللصحفيين الاستقصائيين، عبر سلسلة من الإجراءات والتدابير الاحترازية، التي يمكن اتخاذها سواء في العمل المكتبي والآخر الميداني، فضلًا عن آليات السلامة الرقمية خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وطرق حماية البيانات والأجهزة الشخصية من الاختراق أو القرصنة الإلكترونية.

وأوضح الشبول أن الدورة، التي تتضمن مواضيعها أيضًا كيفية تعامل الصحفيات والصحفيين خلال الكوارث الطبيعية مثل الثلوج والصحية وجائحة كورونا، وتأتي ثمرة تعاون نقابة الصحفيين والاتحاد الدولي، الذي يتبنى برنامجًا لتأهيل وتدريب مدربي سلامة مهنية من العالم العربي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق