التربية تحتفل بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

هلا أخبار – مندوبا عن وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس، رعى أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، الثلاثاء، الاحتفال بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، الذي نظمته مبادرة “مشروعك وطنك” بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم للواء سحاب في مدرسة حفصة بنت عمر الثانوية للبنات.

وأشار الدكتور العجارمة خلال كلمة ألقاها في الحفل إلى التضحية التي قدمها أبناء الجيش العربي المصطفوي على ثرى أرض فلسطين للدفاع عن القدس في باب الواد واللطرون والشيخ جراح، واستمرار جلالة الملك عبدالله الثاني في السير على خطى الهاشميين في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وبين أن مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني، أن يكون الخامس عشر من شباط يوما للوفاء للمحاربين القدامى والمتقاعدين العسكريين، إشارة واضحة للجميع بأن هؤلاء هم من يحمون الوطن والمواطن ويبذلون الغالي والنفيس لعز وطنهم.

وقال إن هذا الوطن الذي دخل مئويته الثانية بني على ركنين أساسيين، هما الجندي والمعلم، حيث بدأنا بأربع مدارس والآن يزيد عددها عن 7000 مدرسة”.

من جانبه، بين رئيس مبادرة “مشروعك وطنك” أكرم جروان، أن الاحتفال بيوم الوفاء الذي أطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني قبل عقد من الزمن، يأتي عرفانا بما قدمه المحاربون القدامى والمتقاعدون العسكريون، وما بذلوه من عطاء على أرض الوطن.

مديرة مدرسة حفصة بنت عمر الثانوية للبنات، رلى عفانة، قالت إن استضافة المدرسة للاحتفالية بيوم الوفاء تأتي تقديرا للإنجازات التي حققها المحاربون القدامى خلال خدمتهم، معربة عن الفخر والاعتزاز برجالات الوطن كافة والعسكريين.

بدوره، بين الدكتور حمدي مراد، أن يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، يُذكر فيه من قدموا أرواحهم من أجل هذا الوطن، لافتا إلى التضحيات التي قدموها لحماية هذا الوطن، معربا عن الاعتزاز بالجيش العربي والمعلم صاحب القلم باني الجيل بثقافته وخلقه وعلمه وتطوره.

من جهته، ألقى النائب السابق عبد الهادي المحارمة كلمة وجه فيها تحية فخر واعتزاز لجلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين، وكافة منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية عاملين ومتقاعدين بهذه المناسبة، مشيرا إلى التضحيات التي قدمها المحاربون القدامى والمتقاعدون العسكريون لخدمة هذا الوطن.

وأعرب العميد المتقاعد الدكتور مطلق الزيود عن شكره للقائمين على مبادرة “مشروعك وطنك” ووزارة التربية والتعليم، مبينا أن هذا اليوم يجمعنا في حب الوطن، وأن المحاربين القدامى والعسكريين المتقاعدين هم السيف المسلول لحماية الوطن وترابه.

واستذكر رئيس ملتقى المحاربين والمتقاعدين العسكريين القدامى لجنوب شرق عمان، العقيد عويد المحارمة، في كلمة له مآثر المتقاعدين العسكريين، والشهداء الذي ضحوا بدمائهم على ثرى فلسطين وفي معركة الكرامة، لافتا إلى أنهم وإن تقاعدوا من الخدمة لن يتقاعدوا عن خدمة وطنهم.

واشتملت فعاليات الحفل الذي حضره مدير التربية والتعليم للواء سحاب عطا الله المقابلة، على قصائد وأناشيد تغنت بالأردن وقيادته وجيشه وشعبه.

وفي ختام الحفل كرم الدكتور العجارمة عددا من المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى بهذه المناسبة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق