ردم أكثر من 87 بئرا وحفرة مخالفة في 7 محافظات

هلا أخبار – بتول حبيبه – عملت لجان السلامة العامة في جميع محافظات المملكة، على معالجة أوضاع وردم الآبار والحفر المخالفة والتي تشكل خطرا على سلامة المواطنين.

وتابعت “هلا أخبار” عمل عدد من اللجان في محافظات المملكة المختلفة، وأبرز إنجازاتها في هذا الصدد.

وأفاد محافظون في حديثهم لـ “هلا أخبار”، بأنه تم ردم ومعالجة أوضاع أكثر من 87 بئرا وحفرة مخالفة، حفاظا على السلامة العامة.

وقال محافظ معان فراس الفاعور في حديثه لـ “هلا أخبار”، إن اللجان في المحافظة كشفت على نحو 93 حفرة وبئرا، منذ بدء عملها في الثامن من شباط الجاري.

وأضاف أن المحافظة تحتوي على 8 وحدات إدارية، تم تشكيل لجنة في كل منها، يرأسها الحاكم الإداري، تضم ممثلين عن البلديات ووزارتي المياه والأشغال وسلطة إقليم البترا وهيئة تنشيط السياحة والآثار.

وأكد الفاعور أنه تم ردم 48 بئرا منها، مبينا أن ملاحظات وصلتهم من السكان بشأن وجود آبار وحفر تشكل خطورة عليهم، وتم التعامل معها جميعها.

وأوضح أنه ومن خلال الكشف الحسي للجان، تبين وجود 3 آبار أثرية في الجفر، و13 بئرا في البترا، و4 آبار لمواطنين (ملكيات خاصة)، جاري العمل عليها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، إما بردمها أو بوضع سياج حولها يمنع سقوط أي كائن حي فيها.

وأشار إلى أنه تم إمهال المواطنين لردم الآبار التابعة لهم، محذرا من أنه في حال انقضت المهلة دون تجاوب، سيتم ردمها من قبل اللجنة فورا.

وتابع “الحملة مستمرة وقطعنا شوطا كبيرا في هذا الشأن، ومستعدون للتعامل مع أي بلاغ من قبل المواطنين”.

بدوره، قال نائب محافظ الطفيلة رئيس لجنة البلدية إسماعيل الصرايرة، إنه تم التعامل مع ملاحظتين وردتا للجنة.

وأوضح في حديثه لـ “هلا أخبار”، أن الملاحظتين الواردتين جاءتا حول بئرين يشكلان خطرا على السكان، وتم طمرهما.

وأكد الصرايرة استمرارية الجولات الميدانية لغاية التأكد من سلامة مناطق المحافظة كافة.

من جهته، أوضح محافظ الكرك محمد الفايز، أنه تم ردم 6 حفر غير عميقة، منتشرة في مواقع مختلفة بالمحافظة.

وقال في حديثه لـ “هلا أخبار”، أن جميع اللجان تقوم بالكشف على المواقع المختلفة وتعمل مباشرة على ردمها أو وضع سياج حولها؛ لمنع وقوع أي خطر.

وأكد متابعة الحكام الإداريين لعمل اللجان في جميع الوحدات الإدارية، مضيفا أنه يتم التعامل مع شكاوى المواطنين بهذا الخصوص بشكل فوري.

محافظ العقبة محمد الرفايعة، أكد استمرارية عمل اللجان المختلفة في مواقع المحافظة المختلفة.

وقال في حديثه لـ “هلا أخبار”، إنه يتم التعامل مع أية ملاحظات واردة من السكان بجدية، مشيرا إلى أن مناطق الأطراف هي التي تشكل خطورة أكبر، وأن اللجان تقوم بالكشف الحسي عليها.

وفي العاصمة عمّان، أفاد المحافظ ياسر العدوان، بأنه تم التعامل مع بئرين مهجورين يشكلان خطرا على السكان.

وأكد أن أعمال اللجان مستمرة، ولا تزال تُجري كشفاً مسحياً على مناطق المدينة المختلفة.

بدوره، قال محافظ البلقاء فراس أبو قاعود، في حديثه لـ “هلا أخبار”، إن اللجان كشفت على 25 بئراً.

وأكد أنه تم التعامل معها جميعا، وأن اللجان في طور الانتهاء من معالجة أوضاع الآبار، إما بطمرها أو بتسييجها.

ودعا أبو قاعود إلى التبيلغ عن أية حفر أو آبار مهجورة تشكل خطورة على السلامة العامة.

من ناحيته، بين محافظ جرش محمد أبو رمان، أنه تم تشكيل لجان سلامة عامة بتوجيه من وزير الداخلية، لغايات التعامل مع الحفر والآبار المخالفة.

وقال في حديثه لـ “هلا أخبار”، إن عدد الآبار والبرك التي تشكل خطورة على السكان والتي تم التعامل معها بلغ 6، وتم ردمها جميعا.

ودعا أبو رمان المواطنين إلى التبليغ عن أية حفر أو آبار مخالفة وتشكل خطورة على السكان، للتعامل معها إما من خلال ردمها أو من خلال وضع سياج حولها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق